عربي ودولي

محامي ترامب: لا يمكن استدعاء الرئيس أو توجيه اتهام إليه

قال رودي جولياني، محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في سلسلة من المقابلات، إن الإجراء الوحيد الذي يمكن اتخاذه ضد موكله هو العزل.


وقال جولياني "لا يمكن في أي حال من الأحوال أن يستدعى أو يتهم ... لا أعرف كيف يمكن توجيه الاتهام إليه أثناء شغل منصبه".


وأوضح جولياني، عمدة مدينة نيويورك السابق، أن ترامب كان سيواجه العزل إذا ما قام فرضا بإطلاق النار على مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق جيمس كومي.  


وقال جولياني "اذا أطلق النار على جيمس كومي، سيجري عزله في اليوم التالي ... قم بعزله ثم افعل ما تريد أن تفعله به".


وفي وقت سابق من يوم الأحد، أخبر جولياني محطة (إيه.بي.سي) التلفزيونية أن ترامب "على الأرجح" يملك سلطة العفو عن نفسه، لكنه أصر على أن الرئيس "لا ينوي العفو عن نفسه".


وجاءت تصريحات جولياني بعد أن نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" خطابًا أرسله فريق ترامب القانوني إلى المحقق الخاص، روبرت مولر، الذي يحقق في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 وروابط محتملة مع حملة ترامب.


وفي الرسالة المؤرخة في 29 يناير الماضي، جادل المحامون بأنه لا يمكن توجيه اتهام إلى ترامب أو إصدار أمر استدعاء له أو إدانته بعرقلة سير العدالة بسبب منصبه لأنه المسؤول الأول عن إنفاذ القانون في البلاد.


وقال جولياني لـمحطة "ايه. بي. سي" إن مولر لم يرد على الخطاب.


وأضاف المحامي أنه لا ينبغي أن يدلي ترامب بشهادته أمام مولر لأن "ذاكرتنا غير دقيقة وتتغير باستمرار".