الإمارات

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: أبانا زايد بوركت حياً وميتاً في قلوب الملايين

أبوظبي (وام)

تحتفل الإمارات اليوم بذكرى «يوم زايد للعمل الإنساني» التي تصادف 19 رمضان سنوياً.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تغريدة عبر «تويتر» أمس، إنه في هذا اليوم نستذكر خير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، و«نرسخ سيرته. نحتفي بإنسانيته وعطائه الذي أرساه في شعبه. بوركت حيّاً وميتاً يا أبانا. بوركت حاضراً وغائباً يا أصل الخير ورائده وسيده يا زايد الخير. نم قرير العين بعد التعب يا أبي الأكبر من بعد أبي».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أيضاً عبر «تويتر»: «منذ البدايات.. آمن الراحل الكبير زايد.. أن حب الخير ونهج العطاء أمانة ورسالة إنسانية، عبر بها بحكمته حدود وطنه إلى شتى بقاع العالم ليحدث التغيير في حياة الآخرين، فكسب بذلك قلوب الملايين. نفتخر بأننا أبناء ذلك القائد الملهم. زايد الخير، طيب الله ثراه».

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، إن نطاق العمل الخيري للمغفور له الشيخ زايد اتسع، ليشمل جميع أنحاء العالم، حتى بلغت قيمة المساعدات التنموية والإنسانية التي أمر بتوجيهها منذ 1971 إلى 2004، نحو 90.5 مليار درهم.