الإمارات

ندوة تحذر من مخاطر السحر والشعوذة على المجتمع


عماد عبدالباري (رأس الخيمة) - حذرت ندوة استضافها مسرح القرية التراثية في منطقة عوافي برأس الخيمة، مساء أول من أمس، كافة شرائح المجتمع من مغبة الانجرار وراء السحرة والمشعوذين، بحثا عن العلاج، ودعت إلى التركيز على اتخاذ الاحتياطيات اللازمة لتلافي التعرض لهذه الأفعال.
وقال المحاضر طالب محمد الشحي، مدير إدارة الوعظ في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، في الندوة التي عقدت تحت عنوان “السحر والشعوذة في حياتنا”، ضمن فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان عوافي، وفي سياق سلسلة المحاضرات الهادفة، التي تنظمها جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية برأس الخيمة، بالتعاون مع اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، إن الدين الإسلامي تعامل مع قضية السحر والشعوذة من جانبين، الأول يتعلق بالجانب الوقائي، من خلال قراءة القرآن الكريم وتدبر معانيه باستمرار والحرص على الذكر الدائم، والثاني “العلاجي” الذي يتضمن كيفية التعامل مع من يتعرض لهذه الأفعال المنافية للدين والأخلاق، عبر تلاوة القرآن والتركيز على بعض الآيات الخاصة بدرء أعمال السحر والشعوذة.