الإمارات

الظنحاني: شخصية كنزها الحقيقي الإنسانية

قال خالد الظنحاني، رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية: «يوم زايد للعمل الإنساني مناسبة وطنية تستمد قيمتها من إرث الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي نذر حياته لنشر المحبة والتسامح والعدل وتكريس عمل الخير الذي أصبح نهجاً لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى اهتمامه بالإنسان في ربوع الدولة، وتوفير الخدمات الراقية لجميع القاطنين على أرض الإمارات». وأضاف: «الشيخ زايد شخصية قيادية مختلفة، لأن كنزها الحقيقي الإنسانية، ومحورها الأساسي مكارم الأخلاق المبنية على فنّيات القيادة، المليئة إحساساً بالآخرين، ومعاناتهم، واحتياجاتهم، والقائمة على التجذر الوطني والعروبي بانتماء متأصل، والهادفة إلى بناء الحياة بأسلوب موسوعي ينطلق من البذرة الأولى «الإنسان» الذي إذا ما بُني من الداخل بشكل إيجابي، يُنتج مجتمعاً إيجابياً، ووطناً حضارياً إيجابياً، سبّاقاً إلى الجوهري في الأبعاد والجهات الحياتية كافة».