الإمارات

«أدنوك» تعلن توسعة نطاق مبادراتها الرمضانية

مواد غذائية يتم تجهيزها لتوزع على المستفيدين (من المصدر)

مواد غذائية يتم تجهيزها لتوزع على المستفيدين (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، تزامناً مع الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، توسعة نطاق برنامج مبادراتها الرمضانية السنوي، ليشمل تقديم الدعم لأكثر من مليون شخص، وذلك من خلال تأمين المواد الغذائية والماء والكهرباء، ما يسهم في دعم الأسر المتعففة في مختلف إمارات الدولة خلال شهر رمضان المبارك.
ويتضمن برنامج مبادرات «أدنوك» خلال شهر رمضان توفير 6,000 أسطوانة غاز مسال لأكثر من 300 أسرة تعمل على إعداد وجبات إفطار لمليون شخص في مختلف أنحاء الدولة، وذلك بالتعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، علاوة على تقديم 30 ألف جالون من الوقود للمولدات الخاصة بالبرنامج الرمضاني السنوي الذي ينظمه جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، والذي يخدم 60 ألف شخص. كما ستقوم «أدنوك» بتأمين 2,000 سلة، رمضانية تحتوي على المواد الغذائية الأساسية ليتم توزيعها على الأسر المتعففة في مختلف إمارات الدولة، وذلك ضمن برنامج مبادراتها الرمضانية، وتزيد كمية المواد الغذائية التي سيتم توزيعها هذا العام بنسبة خمسة أضعاف مقارنة بعام 2017. وتستهدف هذه المبادرة توزيع سبعين ألف طن من المواد الغذائية - أي ما يعادل أكثر من 30 ألف مادة غذائية - على أفراد المجتمع المحلي، وكانت «أدنوك» قد أبرمت اتفاقية تعاون مع مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية لضمان توزيع سِلال المواد الغذائية على المحتاجين، بالإضافة إلى ذلك، سيساعد 100 متطوع من موظفي «أدنوك» المتطوعين في توزيع 7000 وجبة إفطار في جامع الشيخ زايد الكبير.
ولضمان تنوع وشمولية برنامج مبادراتها الرمضانية، عززت «أدنوك» شراكتها مع الأولمبياد الخاص لرفع مستوى الوعي وتعزيز التنوع في القوى العاملة في الشركة، حيث سينظم أعضاء من فريق الإمارات للأولمبياد الخاص، ورش عمل في مختلف شركات مجموعة «أدنوك» لتعريف الموظفين بقصصهم وتجاربهم الشخصية الملهمة.
وقالت ريم البوعينين، مديرة قسم المسؤولية المجتمعية في «أدنوك»: «تزامناً مع الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، واستلهاماً من إرث القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتزامه وحرصه على تحسين حياة الناس، قامت (أدنوك) بتوسعة برنامج مبادراتها الرمضانية بشكل كبير هذا العام. ومن منطلق حرصها على استفادة أكبر عدد من الأشخاص في المجتمع من برنامج مبادراتها المجتمعية خلال هذا الشهر الكريم، أبرمت (أدنوك) اتفاقيات شراكة مع عدد من منظمات الرعاية الاجتماعية لتعزيز برنامج مبادراتها، وضمان وصوله للشرائح المحتاجة كافة في المجتمع».