عربي ودولي

الصدر متشائم إزاء مصير الانتخابات ولا يمانع بعودة اليهود العراقيين

بغداد (وكالات)

أبدى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عدم تفاؤله مما سيؤول إليه مصير الانتخابات التشريعية التي جرت مؤخراً في العراق، بعد كثرة الاعتراضات على نتائجها، مبدياً تأييده لعودة يهود العراق إلى بلادهم «إذا كان ولاؤهم للعراق». ورداً على سؤال وجه بشأن الانتخابات المحلية أجاب الصدر قائلاً: «هذا السؤال سابق لأوانه»، مردفاً بالقول: «نسأل الله أن ينهي الانتخابات التشريعية على خير وسلام أولاً». وتحاول كتل معترضة على الانتخابات، ومعهم رئيس البرلمان سليم الجبوري، إلزام المفوضية العليا للانتخابات بإعادة العد والفرز في مراكز الاقتراع يدوياً في جميع أنحاء العراق، تمهيداً لإلغاء النتائج قاطبة وإعادة العملية الانتخابية في البلاد، وإجرائها في آن واحد مع انتخابات المجالس المحلية بالمحافظات. وفي سؤال ثانٍ وجه له حول إمكانية عودة اليهود العراقيين الذين هُجّروا في العقود الأولى من القرن المنصرم، رد الصدر بالقول: «إذا كان ولاؤهم للعراق فأهلاً بهم».