دنيا

عبدالمنعم إبراهيم.. «الضاحك الباكي»

عبدالمنعم إبراهيم وأحمد فرحات في فيلم «سر طاقية الإخفاء» (من المصدر)

عبدالمنعم إبراهيم وأحمد فرحات في فيلم «سر طاقية الإخفاء» (من المصدر)

القاهرة (الاتحاد)

عبد المنعم إبراهيم من رموز الدراما الرمضانية، حيث شارك عبر مشواره الفني الطويل في العديد من المسلسلات الاجتماعية والدينية والتراثية والكوميدية التي عرضت طوال شهر رمضان الكريم، واللافت أنه عندما ركز على الدراما التلفزيونية في سنواته الأخيرة قدم خلالها التراجيديا، بالمقدرة وبالمهارة نفسها التي قدم بها الكوميديا، وكان لقبه الضاحك الباكي.
وبدأت علاقته مع مسلسلات رمضان منذ العام 1964 حين شارك في بطولة مسلسل «المانشيت الأحمر» أمام محمود مرسي، ومحمد رضا، وثريا حلمي، وعادل إمام، وانشغل بعده بالسينما لكثرة الطلب عليه في عشرات الأفلام، ثم عاد إليها 1970 من خلال مسلسل «العصابة» أمام عبدالله غيث، ومريم فخر الدين، وعزت العلايلي، ومحمود المليجي، وبوسي، ونبيلة عبيد، ونبيل الحلفاوي، وإخراج إبراهيم الصحن.
وفي 1972 شارك في «بنك القلق» مع سناء جميل وأبو بكر عزت، ومحمود المليجي، وشفيق نور الدين، وحسن البارودي، وفي العام التالي شارك في «المفسدون في الأرض» مع ليلى طاهر، وعفاف شعيب، ومحسنة توفيق، ومجدي وهبة، وفاروق الفيشاوي، وفي 1977 شارك في «الحب والسنين» مع ليلى فوزي، وأحمد مرعي، وإحسان القلعاوي، ثم «الضباب» مع صلاح منصور، وكريمة مختار، وليلى حمادة، وخالد زكي، وعماد عبد الحليم، و«الجريمة» مع عزت العلايلي، ومنى جبر، وصلاح قابيل، وسهير المرشدي، و«مأساة امرأة» مع هدى سلطان، وكمال الشناوي، وشهيرة، و«هي والمستحيل» مع صفاء أبوالسعود، ومحمود الحديني، ومجدي وهبة، و«زينب والعرش «مع محمود مرسي، وكمال الشناوي، وحسن يوسف، وسهير رمزي، وفي 1981 بدأت علاقته مع الدراما الدينية والتراثية.
وشارك في بطولة الجزء الأول من المسلسل الديني «محمد رسول الله» ثم «لا إله إلا الله»، و«ألف ليلة وليلة»، وقدم دوراً مهماً في مسلسل «ولسة بحلم بيوم» مع نور الشريف وسميحة أيوب، وصفاء أبو السعود، وصلاح السعدني، ثم شارك في الجزأين الأول والثاني من «أبواب المدينة» من تأليف أسامة أنور عكاشة الذي شارك معه مجدداً في ملحمة «الشهد والدموع» بجزأيه الأول والثاني، ثم في «رحلة أبو العلا البشري» وأخرجهما إسماعيل عبد الحافظ، و«ميراث الغضب» مع محمود ياسين، وشهيرة، وفاروق الفيشاوي، وليلى علوي، وناهد سمير، وإخراج علوية زكي، و«أبناء العطش» مع صلاح السعدني، ونسرين، وفاروق الفيشاوي، ومحمود الجندي، ومريم فخر الدين، و«حتى لا يختنق الحب» مع هدى سلطان، وآثار الحكيم، والهام شاهين، وخالد زكي، ومحمود الجندي، وفي 1986 قدم واحداً من أفضل المسلسلات العربية، وجسد فيه واحداً من أفضل أدواره «أولاد أدم» مع أحمد مرعي، وفاروق الفيشاوي، ومحمد العربي، وهناء ثروت، وأحمد ماهر، وسناء شافع، وتأليف محمد جلال عبد القوي، وإخراج جلال غنيم.