ألوان

سوق التراث.. قرية صغيرة على مبادئ الخير

بسمة البنا تعرض منتجات تجميل من مواد خام إماراتية

بسمة البنا تعرض منتجات تجميل من مواد خام إماراتية

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يشهد «سوق التراث الخيري» في دورته الخامسة المقام حالياً بـ«أبوظبي مول»، والذي يستمر طيلة شهر رمضان المبارك وأيام عيد الفطر السعيد، منتجات وإبداعات إماراتية وعربية وخليجية وعالمية، تناسب أجواء رمضان والعيد من الأزياء العربية، الجلابيات، الأكسسوارات، العطور، البخور، البهارات، مستحضرات تجميل، المنتجات يدوية، العباءات، ملابس الأطفال، وأعمال فنية وتراثيات، وسط أجواء تشيع مشاعر البهجة والفرح والسعادة، بينما تترجم هذه المبادرة الخيرية دعم المشاريع التي تخدم الأفراد وتواكب احتفالات الدولة بـ«عام زايد». كما تشارك في فعاليات السوق للمرة الأولى، المبادرة الخيرية «تبون تقرون» التي ترعاها سمو الشيخة شمة بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، ويأتي السوق الخيري بتنظيم من مؤسسة «تحقيق أمنية» بالتعاون مع مؤسسة «الإبداع الساحر» وبدعم من أبوظبي مول.

مبادئ الخير
يقام سوق التراث الخيري، تحت رعاية حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيسة الفخرية الأعلى لمؤسسة تحقيق أمنية، ويأتي وفقاً لاستراتيجية المؤسسة خلال «عام زايد»، وتعزيزاً للتراث الإماراتي الأصيل، مع إحياء وإبراز مبادرات ومبادئ الخير والعطاء والكرم التي غرسها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» والمُستمدّة من فضائل الشهر الكريم، جنباً إلى جنب مع الاستفادة من العوائد لتحقيق أمنيات الأطفال.

عام زايد
إلى ذلك قالت خولة الخالدي، من منظمي المعرض، إن سوق التراث الخيري يعد مبادرة خيرية تواكب احتفالات الدولة بـ«عام زايد»، موضحة أن السوق يعد من أبرز المعارض الخيرية التي تم تنظيمها من خلال مؤسسة «تحقيق أمنية»، لافتة إلى أنه يشمل قرية صغيرة تحتضن العديد من المشاركات المحلية والخليجية والدولية تفوق 20 مشاركة، تتمثل في عدة عارضين من روسيا والأردن والهند واليمن ومصر وسوريا، ما يتيح للزوار فرصة شراء منتجات محلية وعالمية عالية الجودة تتضمن الملابس والعطور والعباءات والحلي، والبخور والمنتجات التراثية العريقة لمجموعة من البلدان المشاركة، ناهيك عن منتجات الأسر المنتجة التي لاقت إقبالاً كبيراً.

حليب النوق للتجميل
يقدم السوق لزواره، منتجات مختلفة تلبي جميع الأذواق من عطور وبخور ومواد تجميل، تتوزع بفضاء أبوظبي مول، منها مشاركة بيت زيت التي تشتمل على منتجات تجميلية بخامات إماراتية، تتمثل في صابون من حليب النوق وماسك للتقشير من رمال الصحراء، إلى جانب منتجات أخرى تتحدث عنها الدكتورة بسمة البنا، والتي تشارك لأول مرة، عارضة منتجات تجميلية طبيعية مجربة للبشرة والشعر، وأكدت دكتورة طب عام وجراحة وأخصائية العلاج بالزيوت العطرية أروما تيرابي، أن منتجاتها تتوفر على مواد حصرية منها صابون من حليب النوق ودبس التمر، وسكراب لتقشير الوجه من رمال الإمارات وجوز الهند وزيت الهال، وماسك لتقشير الجسم وشد البشرة بالقهوة العربية والزنجبيل، كما تقوم بدور توعوي عن بعض منتجات مزيل العرق الطبيعي الذي يتكون من بكاربونات الصودا وبعض الزيوت العطرية تجنبا للأمراض التي تصيب النساء بسبب استعمال مزيل العرق غير الآمن.

دعم الأرامل والمطلقات
من جانبها قالت ديانا ملك من الأردن، عن مشاركتها في السوق، والتي تتمثل في عرض عدة مطرزات ومنتجات يدوية، تنتجها مجموعة من النساء ذوات الدخل المحدود في جمعية بالأردن، وهي تتكون من عدة نساء اللواتي يعملن على إنتاج الجلابيات والتذكارات والتحف الفنية والمطرزات الفلسطينية والأردنية والإكسسوارات، مؤكدة أن ريع هذه المنتجات يعود جزء منه لفائدة مؤسسة تحقيق أمنية، بينما يعود جزء آخر للجمعية المتواجدة بالأردن.

تحف روسية
وأبدت الروسية سويتلانا والمقيمة بالإمارات منذ أكثر من 23 سنة، سعادتها بمشاركتها بالمعرض، مشيرة أنها تعرض تشكيلة من المنتجات من روسيا وسيبيريا، وهي عبارة عن مشغولات يدوية وتحف فنية ورسم على الرخام والزجاج والحرير، حيث يجد الزائر فرصة لاقتناء مجموعة من التحف التي قل نظيرها من صناديق مزخرفة، وتحف نادرة.