الاقتصادي

الصين: مزايا المحادثات التجارية مع أميركا مرهونة بوقف الرسوم الجمركية

 حذرت الصين في نهاية اجتماع رفيع المستوى مع مسؤولين تجاريين أميركيين اليوم الأحد من أن الاتفاقيات لن تكون نافذة المفعول، إذا مضت واشنطن قدما وتبنت رسوماً جمركية على الواردات الصينية.


وجاء البيان بعد ساعة من اجتماع بين وزير التجارة الاميركي، ويلبور روس ونائب رئيس الوزراء الصيني، ليو هي، بهدف إيجاد سبل لتضييق العجز التجاري للبلدين.


وقال روس، الذي وصل أمس السبت إلى بكين، لإجراء محادثات تستمر يومين، في بداية الاجتماع إنه أجرى مناقشات "ودية وصريحة" بشأن سلع تصدير محددة مع مسؤولين صينيين. لكن بعد أن اختتم الفريقان المناقشات في دار ضيافة "دياوتاي"، غادرا من دون الإدلاء بأي تصريحات إلى الصحفيين.


ونشرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" لاحقاً بياناً للحكومة الصينية بأن الجانبين حققا تقدماً "إيجابيًا وملموساً"، وأجريا "اتصالاً جيداً" في مجالات مثل الزراعة والطاقة.


ومع ذلك قالت شينخوا أن الاتفاقيات، التي تم التفاوض بشأنها من قبل الفريقين "لن تكون نافذة المفعول"، إذا تبنت الولايات المتحدة رسوما جمركية على الواردات الصينية.


وذكر البيت الأبيض أمس السبت أن روس يترأس وفدا يضم سفير الولايات المتحدة لدى الصين تيري برانستاد علاوة على عدد من المسؤولين في قطاعي الزراعة والطاقة.


وتعد زيارة روس إلى الصين الأحدث في سلسلة من الزيارات المتبادلة لمسؤولين صينيين وأميركيين تهدف الى حل الخلافات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.


ويكمن جوهر الصراع في رغبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تضييق العجز التجاري مع الصين والبالغ 375 مليار دولار وكبح دعم الدولة الصينية لشركات التكنولوجيا ومزاعم بشأن سرقة حقوق الملكية الفكرية.