عربي ودولي

بريطانيا تعلن عن خطوات جديدة لمكافحة الإرهاب

يعلن وزير الداخلية البريطاني  ساجد جافيد عن عدة خطوات تهدف لمساعدة المسؤولين أكثر في حربهم ضد الإرهاب، غدًا الاثنين، وتشمل هذه الخطوات المزيد من تبادل المعلومات الاستخبارية بين السلطات، إضافة إلى تغييرات في العقوبات على الأنشطة المرتبطة بالإرهاب،وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء "برس اسوسييشن" البريطانية.

حذرت وزارة الداخلية البريطانية اليوم الأحد من أن التهديدات الإرهابية من قبل المتطرفين اليمينيين تتصاعد في بريطانيا، ومن غير المرجح أن يتراجع خطر التهديد بوقوع هجوم إرهابي  بحلول عام 2020.

وفي تقرير صدر اليوم الأحد - ذكرى هجوم حادثة دهس وطعن في العاصمة البريطانية لندن الذي خلف ثمانية قتلى- حذرت وزارة الداخلية من أن مستوى التهديد الذي يشكله الإرهاب سيبقى عند مستوياته المرتفعة الحالية على الأقل خلال العامين المقبلين، مشيرة إلى وجود احتمال لزيادة ذلك قبل ذلك الوقت.

  ومنذ مارس 2017، أحبطت قوات الأمن 12 مؤامرة وأربع مؤمرات لمتطرفين يمينيين، حسبما قالت الوزارة. كما يخضع 3000 شخص يشتبه في تخطيطهم للهجوم لمراقبة الشرطة.

ومن المقرر أن يجري اليوم الأحد إحياء الذكرى السنوية للهجوم على جسر لندن وسوق بورو، والتي ستشمل الوقوف دقيقة حداد .

وعانت بريطانيا من خمسة اعتداءات إرهابية في غضون عام، بما في ذلك إطلاق نار خلال حفل لموسيقى البوب في مانشستر والذي خلف 22 قتيلا، غالبيتهم من الأطفال والمراهقين.