الاقتصادي

وزير التجارة الأميركي يجري محادثات في الصين بشأن العجز التجاري

بدأ وزير التجارة الأميركي ويلبر روس محادثات مع المسؤولين الصينيين في بكين اليوم الأحد الماضي بهدف إيجاد طرق لتضييق العجز التجاري بين الجانبين.
وقال البيت الأبيض يوم السبت إن روس يترأس وفدا يضم سفير الولايات المتحدة لدى الصين تيري برانستاد علاوة على عدد من المسؤولين في قطاعي الزراعة والطاقة.
ومن المقرر أن يلتقى الوفد الأميركي مع نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي، كبير المفاوضين التجاريين للصين. وكان روس وليو قد تناولا العشاء معا أمس السبت في أعقاب وصول روس.
وتعد زيارة روس إلى الصين الاحدث في سلسلة من الزيارات المتبادلة لمسؤولين صينيين وأمريكيين تهدف الى حل الخلافات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
ويكمن جوهر الصراع في رغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تضييق العجز التجاري مع الصين والبالغ 375 مليار دولار وكبح دعم الدولة الصينية لشركات التكنولوجيا.
وخلال زيارة قام بها ليو إلى واشنطن الشهر الماضي، وافقت الصين على زيادة الواردات الأميركية، وخاصة في قطاعي الزراعة والطاقة، من أجل خفض العجز، لكن بكين رفضت الالتزام بهدف محدد.
وأعلنت واشنطن يوم الثلاثاء الماضي أنها ستفرض تعريفات جمركية على الواردات الصينية بقيمة 50 مليار دولار على الرغم من موافقتها في السابق على تعليق هذه الرسوم.
وانتقدت الصين هذه الخطوة قائلة إنها "ليست خائفة من خوض حرب تجارية".