خليجي 21

البوسعيدي: كأس الخليج في خطر ولابد من إنقاذها

المنتخب العماني سقط في آخر مبارياته بالبطولة بخسارة قاسية من الإمارات

المنتخب العماني سقط في آخر مبارياته بالبطولة بخسارة قاسية من الإمارات

“كأس الخليج في خطر.. وفي طريقها للاندثار ويجب إنقاذها”، هكذا وصف خالد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم حال البطولة، متوقعا أن تفقد بريقها بفعل تطور الوضع الكروي بالمنطقة وتطبيق الاحتراف في العديد من دورياتها.
وذلك في أول استجابة للفكرة التي طرحتها “الاتحاد” حول ضرورة التعامل الاحترافي مع بطولات كأس الخليج، وتثبيت مقر دائم لشؤونها يتولى أمورها الإدارية والتنظيمية عبر انتخابات مباشرة.
وعلق البوسعيدي قائلا: “البطولة غالية على قلوبنا، سابقا لم يكن هناك شيء ينافسها، ولكن بعد 43 عاما لا يصح أن تستمر معاملتها بنفس الأسلوب والطريقة ذاتها، العالم من حولنا يتطور ويتقدم، وهذا أمر يتطلب منا إيجاد حلول جديدة”.
وأوضح أن عمان ستقدم مقترحاً للاجتماع العام، يقضي بضرورة معاملة البطولة بشكل محترف وبطريقة أكثر تنظيما إداريا وفنيا، وقال: “إذا ما استمر وضع البطولة على الشكل الحالي، أتوقع أن تندثر وتتحول لمنتخبات الصف الثاني”.
وأضاف البوسعيدي: “رفض نادي بولتون التفريط في العماني علي الحبسي حارس عمان، وحتى نادي الفيصل رفض التفريط في إسماعيل العجمي وحلت المسألة وديا، وهو ما يعني أن الأمر بات مقلقا. ومستقبلا لا أستبعد أن تسير أندية خليجية على نفس النهج وتتمسك بلاعبيها”.
وتابع: “آن الأوان لوجود مكتب تنفيذي دائم يخدم البطولة، خاصة بعد تطور اللعبة وإدارتها، فلو كان موجودا هذا المكتب سابقاً ليدير البطولة الخليجية ويتحدث باسمها ويخاطب رسميا الاتحادين الدولي والآسيوي وكل شركات المنطقة لتسويق البطولة، لتغير الأمر وبالتالي يمكن تطوير العلاقة مع شركات راعية، ولكان لكأس الخليج شأن آخر ولكانت معترفا بها رسميا”.
وعن بقية الأفكار التي ستناقشها ورقة عمان في الاجتماع العام غدا، قال: “نحن نرى ضرورة أن يصاحب دورة الخليج منتدى إعلامي ورياضي رفيع المستوى، تشارك فيه الخبرات العالمية من مختلف قارات العالم والمنطقة للاستفادة من خبراتهم في المجالين الكروي والإعلامي وأمور أخرى كثيرة لتطوير المستوى الفني”، وتابع: حدث بهذه الأهمية والكثافة الإعلامية يجب أن يستثمر، فلا ينبغي ترك هذه العقول والشخصيات، التي تتم دعوتها مثل السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وغيرهما دون أن يفيدونا في كيفية تطوير البطولة”.
وتحدث عن الثغرات التي تملأ لائحة كأس الخليج التنظيمية، عندما قال: “هناك بعض الثغرات في اللائحة ما يتطلب ضرورة تلافيها خلال المستقبل، وهو ما لن يحل دون وجود مظلة قانونية وإدارية لهذه البطولة، وعلينا أن نستفيد من تجارب وخبرات الدول الأخرى التي سبقتنا”، وأضاف: “يجب التوقف عن العمل الارتجالي، ولابد أن يكون الطموح اكبر نحو تحويلها لبطولة محترفة بمعنى الكلمة”.
وزاد: “نحن مطالبون بالمحافظة على هذه البطولة والتخطيط لها والعمل على إدراجها ضمن أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، حتى تكون من أفضل البطولات في المنطقة”.
وعن فكرة عمان بتأهل حامل اللقب للنهائيات الآسيوية، قال: “فكرتي تم تفسيرها بشكل خاطئ، وتأهل حامل لقب الخليج لايعني ضياع حق بقية المنتخبات في خوض التصفيات المؤهلة للبطولة، وطالما أن الاتحاد الآسيوي سمح لبعض البطولات الأخرى بتأهل بطلها للنهائيات مثل بطولة التحدي، فلماذا لا يحدث ذلك في كأس الخليج بالتأهل المباشرة للنهائيات، ومن شأن ذلك أن يمنح ثقلا كبيرا واهتماما واسعا بالبطولة، كما سيفيدها تسويقيا وجماهيريا”.
ومضى ليؤكد: “عمان ستمنح صوتها في الانتخابات الآسيوية لمن يتبنى هذا المقترح من بين كلا المرشحين يوسف السركال رئيس اتحاد الكرة في الإمارات والشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة”.
وعن فكرة ضم منتخبات غير خليجية أفريقية وعربية للبطولة، قال: “هذا أمر من الممكن التفكير فيه ومناقشته، فبطولة كوبا أميركا مثلا تدعو منتخبات عالمية للمشاركة مثل اليابان، وطالما نفكر في الارتفاع بالمستوى الفني للبطولة فلماذا لانفكر في استضافة ضيف أو أكثر للمشاركة، وهو ما سيفيدنا إعلاميا وفنيا وجماهيرياً أيضاً”.


عموري يستجيب لدعوة القحطاني ويرد: أنا أيضاً أتمنى
المنامة (الاتحاد) - استجاب عمر عبدالرحمن مهاجم نادي العين والمنتخب الوطني للدعوة التي كان قد اطلقها ياسر القحطاني كابتن الأخضر السعودي الحالي والمحترف السابق بصفوف العين، على صفحات “الاتحاد” وتمنى خلالها رؤية عموري محترفاً بصفوف نادي أوروبي، وقال القحطاني في تصريحات امس الأول: “عموري يمتلك امكانات تؤهلة للعب في أفضل الأندية الأوروبية، وهو يحتاج الفرصة كما يحتاج دعم إدارة العين لمعاونته على القيام بتلك الخطوة الهامة بالنسبة له كلاعب مهاري”.
ورد عموري مساء أمس بمقر إقامة بعثة منتخبنا على أمنية القحطاني عندما وجه له سؤال يستفسر عن رده، فقال: “وأنا أيضا أتمنى ذلك مثلما يتمناه القحطاني لي”.
ويلقى عموري معاملة خاصة في أروقة البطولة، حيث يعتبر أحد أفضل المهارات الفنية التي جذبت الانظار خلال المباريات التي خاضها “الأبيض” حتى الآن، وحرصت جماهير إماراتية تواجدت صباح أمس بفندق الدبلومات مقر إقامة فرق المجموعة الأولى، على التقاط الصور التذكارية مع عموري.

مباريات «خليجي 22» لحكام “النخبة” فقط
المنامة (الاتحاد) – تدرس اللجنة الفنية لبطولات كأس الخليج مقترحا من لجنة التحكيم يهدف إلى تطوير الأداء التحكيمي بشكل أفضل اعتبارا من خليجي 22 وذلك عبر تغيير لائحة الاختيار التي تفرض ترشيح طاقم من كل دولة بالدول الثمانية المشاركة بالبطولة، ويشتمل المقترح اقتصار المشاركة بالبطولة على حكام النخبة الآسيوية فقط، ممن يديرون المباريات الدولية والقارية داخل آسيا أو خارجها. وأبدت اللجنة الفنية موافقتها المبدئية على المقترح وسيتم تعديل البند الخاص بآلية الاختيار والترشيح وذلك لضمان وجود افضل قائمة تحكيمية، وكانت البطولة قد شهدت انتقادات لأداء قضاه الملاعب رغم تأكيد جمال الغندور نائب رئيس اللجنة عدم وجود أي أخطاء مؤثرة.


طلال الفهد يعين العجمي مستشاراً إعلامياً
المنامة (الاتحاد) – في محاولة لضبط إيقاع التصريحات الصحفية التي اشتعلت في “خليجي 21” بالبحرين، قرر الشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة الكويتي تعيين الصحفي مرزوق العجمي مستشاراً له في بطولة “خليجي 21” حيث يقوم بترتيب مواعيده مع وسائل الإعلام المختلفة، ويتولى إصدار البيانات الصحفية التي تصدر عنه باعتباره رئيسا للاتحاد، خصوصا في الأيام المقبلة المهمة التي ستتقدم فيها الكويت بمبادرات ومشروعات مهمة للمؤتمر العام لتطوير بطولة كأس الخليج.وعلى ضوء هذا القرار اختفت تصريحات الشيخ طلال الفهد، وقلت مقابلاته الصحفية مع وسائل الإعلام بعكس شقيقه الأكبر الشيخ أحمد الفهد الذي يملأ وسائل الإعلام حضوراً وانتشاراً، سواء في البرامج أو الديوانيات التي ينظمها في فندق إقامته بالمنامة، أو بفندق إقامة المنتخب الكويتي الذي يحرص على زيارته كل 48 ساعة تقريباً، للشد من أزره.
على أمل تجاوز الدور التمهيدي في البطولة التي يحمل لقبها بالنسخة الماضية في اليمن عام 2010.

«الفنية» تطلب التزام المنتخبات
المنامة (الاتحاد) – خاطبت اللجنة الفنية جميع الفرق المشاركة في “خليجي 21” بضرورة الالتزام بالتوقيت المحدد سابقا بخصوص الوصول للملاعب قبل بدء المباريات وأيضاً بالنسبة لدخول المنتخبين في الشوط الثاني عقب انتهاء فترة الاستراحة، وناشدت اللجنة الفنية المنتخبات المشاركة عدم التأخير في ملاعب التدريب والالتزام بالمواعيد والملاعب.
وكانت بعض المنتخبات المشاركة قد طلبت تغيير ملاعب التدريب أكثر من مرة وحرصت اللجنة المنظمة على تنفيذ طلباتهم.

الاتحاد العماني يرفض اعتزال فوزي بشير
المنامة (الاتحاد) – رفض الاتحاد العماني لكرة القدم، الموافقة على اعتزال اللاعب الدولي فوزي بشير كابتن المنتخب عقب بطولة “خليجي 21”، حيث تلقى اللاعب اتصالات من خالد البوسعيدي رئيس الاتحاد، انتهت بتأكيد ضرورة عقد جلسة عقب انتهاء مشاركة الفريق بالبطولة، للحديث حول رغبة اللاعب في الرحيل عن المنتخب والتي أعلن عنها للمرة الأولى في حوار حصري، أدلى به اللاعب لـ “الاتحاد” الخميس الماضي. وتفيد المتابعات بأن اللاعب سيتمسك بقرار اعتزاله في الوقت الذي يرغب فيه رئيس الاتحاد استمراره، لحين انتهاء مشوار التصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل وأيضاً التصفيات المؤهلة لأمم آسيا.