الإمارات

بلحيف يشهد الاجتماع التحضيري لـ «الاجتماعات السنوية للحكومة 2018»

بلحيف النعيمي خلال حضوره الاجتماع (وام)

بلحيف النعيمي خلال حضوره الاجتماع (وام)

دبي (وام)

شهد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، الاجتماع التحضيري للاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات في دورتها الثانية 2018، والذي تمت خلاله مناقشة استعدادات الوزارة وشركائها الاستراتيجيين من الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بمحوري البنية التحتية والإسكان اللذين يترأسهما والمقرر انعقادها خلال أكتوبر المقبل.
حضر الاجتماع الذي عقد بمقر وزارة تطوير البنية التحتية في دبي، المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل الوزارة، ومسؤولو الجهات الحكومية بشقيها الاتحادي والمحلي المسؤولون عن قطاعي البنية التحتية والإسكان في الدولة، إلى جانب ممثل عن مكتب رئاسة مجلس الوزراء. وأثنى معاليه، خلال الاجتماع، على الجهود التي يبذلها شركاء الوزارة لوضع حلول مبتكرة وناجحة لمواجهة التحديات، وتحويل المبادرات إلى خطط تنموية وبرامج عمل يلمس نتائجها المجتمع في مجال البنية التحتية والإسكان ما يساهم في تحقيق الدولة نتائج متقدمة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية، وصـولاً لتصدر دول العـالم في مختلف المجالات بحلول عام 2021. وأكد أن مرحلة العمل المقبلة ترتكز على وضع الآليات والتشريعات والقوانين التي من شأنها التغلب على التحديات في مجال البنية التحتية والإسكان والتكاملية بين مختلف الجهات الاتحادية والمحلية في ذلك المجال الحيوي.
من جانبه، قدم إبراهيم السلمان من وزارة شؤون مجلس الوزراء، شرحاً مفصلاً حول الدورة الثانية للاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات 2018 المقرر انعقادها خلال أكتوبر المقبل.
من جهتها، تحدثت المهندسة نادية مسلم مستشارة وزير تطوير البنية التحتية عن أبرز التحديات الاستراتيجية للمواضيع والمحاور المحددة، ضمن متطلبات الأجندة الوطنية المتمثلة في مؤشرات الإسكان، وجودة الطرق وجودة البنية التحتية للموانئ والأداء اللوجستي والبنية التحتية.