الإمارات

الموريتاني يتفوق وينافس على المركز الأول

المتسابق المصري أثناء تأديته الاختبارات (تصوير: احسان ناجي)

المتسابق المصري أثناء تأديته الاختبارات (تصوير: احسان ناجي)

سامي عبد الرؤوف (دبي)

شهد اليوم التاسع للدورة الثانية والعشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم (دورة زايد الخير)، تميز المتسابق الموريتاني أحمد سالم هدية عن نفسه رغم صعوبة القراءة برواية ورش عن نافع التي يرتل بها، حيث أدى بشكل جيد ليكون امتداداً لمتسابقي بلاده الذين استطاعوا أن يكونوا في مراكز متقدمة في الدورات الماضية للمسابقة.
وأدى المتسابق الموريتاني، الاختبارات صباح ومساء أمس الأول الجمعة، أمام لجنة التحكيم الدولية، وظهر بشكل متميز للغاية، لاسيما في الالتزام بأحكام التجويد وصفات الحروف ونطقها من مخارجها الصحيحة، وتمكن من إسكات أجراس لجنة التحكيم في أسئلة الفترة المسائية والبالغ عددها 3 أسئلة.
ويعتبر المتسابق الموريتاني البالغ من العمر 23 عاماً، نموذجاً خاصاً بين المتسابقين، حيث بدأ الحفظ في عمر 5 سنوات وأتمه في عمر 10 سنوات مع والده الحافظ للقرآن والمعلم ثم بعثه إلى المحضرة ليدرس بعض علوم القرآن والشريعة وأصول كتب القراءات ثم انتقل إلى نواكشوط مع شيخ آخر ليحصل على سند قراءة نافع وفقه مذهب الإمام مالك وهو يدرس في مدارس ومراكز وحصص التجويد وعلوم القرآن.
كما تميز المتسابق النيجيري، محمد بلو أبوبكر، الذي يعد ثاني أفضل من اختبر في هذا اليوم، ويعد من أفضل الأصوات منذ بداية الدورة الحالية، وأخذ يقلد المدرسة المصرية في القراءة بإتقان عجيب، حتى أن السامع يعتقد أن من يقرأ هو الشيخ محمد صديق المنشاوي، رحمه الله، أحد أعلام قراءة القرآن الكريم في مصر والعالم.
وبدأ المتسابق النيجيري، الحفظ في عمر 7 سنوات وأتمه في عمر 12 سنة وقد حفظ في مدرسة عثمان بن عفان لتحفيظ القرآن الكريم في كادونا بشمال نيجيريا وقد ساعده معلمه محمد كلير في المدرسة، ويدرس الهندسة حالياً وقد شارك في 3 مسابقات محلية ورشحته جمعية أهل القرآن في كانو للمسابقة بعد تصفيات للمتقدمين بها وله 8 أشقاء منهم أخ يحفظ القرآن.
وتنافس في تصفيات المسابقة لليوم التاسع تحت شعار «وفي ذلك فليتنافس المتنافسون» كل من: من نيجيريا، وأحمد سالم هدية من موريتانيا، وهما يحفظان برواية ورش عن نافع، كما تسابق في الحفظ برواية حفص عن عاصم كل من: عطاس عيسى من جمهورية القمر المتحدة، محمود علاء الدين سباعي السيد حسن من مصر، مائل بولا جوف من أذربيجان، خالد عبدالقاديروف من الشيشان، سايبو درمان من توجو، وعثمان قاديلا باغاندوف من روسيا الاتحادية.