الإمارات

الإمارات تستورد 291 مليون كيلوجرام من التوابل والبهارات خلال عامين

 أنواع متعددة من التوابل في أسواق الإمارات (الاتحاد)

أنواع متعددة من التوابل في أسواق الإمارات (الاتحاد)

شروق عوض (دبي)

بلغ حجم استيراد دولة الإمارات من التوابل والبهارات، منذ مطلع العام (2016) وحتى نهاية 2017 ، 291 مليون كيلوجرام، ومن أهم الدول التي يتم استيراد التوابل والبهارات منها السعودية، البحرين، الهند، باكستان، بنجلاديش، لبنان، سوريا، الأردن، أميركا، فرنسا، بريطانيا، إسبانيا، وإيطاليا.
وأوضحت مجد الحرباوي، مدير إدارة السلامة الغذائية في وزارة التغير المناخي والبيئة في تصريحات لـ «الاتحاد»: إنه على الرغم من انتشار التوابل والبهارات المستوردة في منافذ البيع المحلية، إلا أن التوابل المصنّعة محلياً استطاعت أيضاً المنافسة، خلال فترات زمنية قصيرة، وخير دليل على ذلك رفع عدد علاماتها التجارية بشكل قوي، لافتة إلى تنوّع وزيادة عدد منتجات التوابل المحلية من الأمور الطبيعية في الأسواق، وذلك مع إقبال عدد من الشركات للعمل في ذلك القطاع، باعتباره من المجالات الواعدة، نظراً للنمو المستمر في الطلب، وكون تلك المنتجات بمثابة مواد أساسية تستخدم في الوجبات الغذائية للعائلات الإماراتية والمقيمة على أرض الدولة.
وأشارت الحرباوي إلى أن حجم استيراد الدولة من التوابل والبهارات في العام (2016) بلغ نحو 138,496,634 كيلوجراماً، في حين بلغ حجم الاستيراد حتى نهاية العام المنصرم (2017) ما يقارب 152,509,745 كيلوجراماً، مشددة على أن عملية مراقبة إرساليات شحنات التوابل والبهارات المستورد تتم من خلال سحب عينات من التوابل والبهارات المستوردة عند المنافذ الحدودية، للتأكد من مطابقتها اللائحة الفنية رقم 193 الخاصة بالملوثات والسموم في الأغذية والعلف، وتوافقها مع شروط استيراد المواد الغذائية المعمول فيها بدولة الإمارات.
وبيّنت الحرباوي، أن شروط استيراد المواد الغذائية المعمول فيها بالإمارات، تنقسم إلى عامة وأخرى خاصة، حيث تطبق الشروط العامة على جميع المواد الغذائية المصدرة للدولة والتي يتم إقرارها بناءً على دراسة للمخاطر العامة المرتبطة بالغذاء، بحيث تمنع أو تحد على الأقل من وجودها فيها، في حين يتم إقرار الشروط الخاصة وفقاً لنوع المادة الغذائية، وذلك لمنع مخاطر معينة تكون مرتبطة عادة بتلك المادة الغذائية، فالمخاطر المرتبطة بمادة غذائية كالبهارات والتوابل تختلف عن المخاطر التي تنتقل عبر مادة غذائية أخرى. وكذلك ضرورة التزام المستوردين باللوائح الفنية والمواصفات القياسية الإلزامية العامة الصادرة عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ومنها مواصفة بطاقات المواد الغذائية المعبأة، فترات صلاحية المنتجات الغذائية، واللائحة الفنية الخاصة بالحدود القصوى لمتبقيات مبيدات الآفات في المنتجات الزراعية والأغذية، عبوات المواد الغذائية، الشروط الصحية في مصانع الأغذية والعاملين بها، ومواصفة الحدود المكروبيولوجية للسلع والمواد الغذائية.