الإمارات

شجرة متهاوية تقتل مذيعاً ومصوراً أثناء عاصفة أميركية

المصور الصحفي آرون سميلتزر (يمين) والمذيع مايك مكورميك

المصور الصحفي آرون سميلتزر (يمين) والمذيع مايك مكورميك

لقي مذيع نشرات أخبار ومصور تلفزيوني بمحطة تلفزيون أميركية حتفهما إثر سقوط شجرة على سيارتهما أثناء تغطيتهما لآثار عاصفة مطرية في مقاطعة بولك بولاية نورث كارولاينا.
وقالت محطة (دبليو.واي.إف.إف) التلفزيونية: «إن المذيع مايك مكورميك والمصور الصحفي آرون سميلتزر اللذين يعملان بها لقيا حتفهما، بعد أن سقطت شجرة على سيارتهما على طريق سريع، حسبما ذكرت وكالة رويترز في تقرير لها».
وقال جيفري تينانت قائد وحدة الإطفاء في تريون: «إن مكورميك أجرى معه مقابلة الاثنين، وبعدها بدقائق تلقى مكالمة لإبلاغه بوقوع الحادث. وحين وصل إلى الموقع اكتشف أن الضحيتين هما الرجلان اللذان أجريا معه لقاء قبل قليل».
وأضاف للصحافيين «تأثرت شخصياً بعض الشيء، لأنه كان هناك لقاء بيني وبين السيد مكورميك قبل نحو عشر دقائق من تلقي المكالمة، وكنا قد تحدثنا وقال لي إنه يريدنا أن نبقى سالمين، وقلنا له إننا نريده أن يبقى سالماً».
وتابع قائلاً: «إن الأرض تشبعت بمياه الأمطار، وسقطت شجرة كبيرة، قطرها حوالي متر، على سيارة الصحافيين الرباعية الدفع في أثناء سيرها على الطريق 176 السريع».
وقالت المحطة: «إن مكورميك التحق بالعمل معها عام 2007 كمراسل ثم كمذيع. وانضم سميلتزر للمحطة في فبراير شباط من هذا العام. وكلاهما من مواليد 1982».