رأي الناس

كيف تقود سفينة حياتك؟

لقد تأهلت في جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداع الطفولة، فأحببت أن أوصل رسالتي للجميع، عَل وعسى تصل رسالتي.
إنك أفضل بكثير مما تتصور، انظر لنفسك كما تريد أنت، ولا تنظر لنفسك كما يريد غيرك، ارسم لمستقبلك الواعد بعد ثلاثين سنة، وكن أنت الحاضر المزهر، لا تنظر للخلف لو مهما كانت ظروفك قاسية، واصل في التقدم وتطوير نفسك ولا تنتقد أمراً وأنت لم تجربه قط.
كن أنت الذي يلعب دور القدوة المثالية، ولديه المعرفة في كيفية إقناع الآخرين بأسلوبه الجذاب والساحر، حاول أن تتجنب فجاحة الأسلوب حتى وإن كنت غاضباً، فعنف أسلوبك لن يرفع شأنك، ولن يزيد هيبتك، بل بالعكس سيظهر (ضحالة) عقلك لا أكثر ولا أقل، كن أنت الذي يتجاوز الصعاب لتحقيق أهدافه المنشودة.
وكي تكون إنساناً قيادياً عليك اتباع هذه الأسس والزمها:-
* كن أنت القوي بارادتك. * الراقي بأسلوبك.
* الحكيم بتصرفاتك. * المبدع في تفكيرك.
شارك أفكارك الملهمة مع الآخرين، وتذكر أن القائد هو الذي ينصح ويستمع لمشاكل الآخرين، ويحاول حلها بكل هدوء دون تدخل الغير، تخلص في قاموسك من هذه الكلمات (لا أستطيع، مستحيل، تعب، إرهاق، لا يمكنني فعل هذا، لا يوجد هناك وقت...) واطرد كل ما هو سلبي يضر بنفسيتك ومزاجك، تعلم كيفية العيش بحياة سليمة متفائلة كن أنت المواطن الصالح والمنتج، استمتع عند جلوسك لوحدك وتأمل كل ما هو حولك، نم ذاتك من خلال المطالعة وتغذية عقلك، ومارس هواياتك بكل حب وجدارة، وإن أصابك الحزن يوماً ما فلا تلقي اللوم على الحياة أو الحظ، واعلم أن الله في عون العبد، كن أنت كما أنت بشكلك المتواضع وإمكانياتك المحدودة ببراءتك وتلقائيتك وعفويتك وبساطتك، وهكذا ستكون أنت القريب لقلوب الجميع.
تريد أن تصل إلى طريق النجاح؟
اكتب أهدافك، اتبع حكومتك الرشيدة، بادر بفعل الخير، كوالدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، فهو مثال الأب والقائد المثالي، ويظل «الوالد» زايد بن سلطان آل نهيان علامة فارقة وشخصية متفردة في طبيعتها القيادية.
رجل من هذا الزمان، حكيم بقراءة سطور الأيام وحروف التاريخ، استطاع أن يستشرف آفاق المستقبل بكل ثقة ووضوح، فسار بشعبه نحو الحضارة والتقدم الذي أذهل العالم، في أرض صحراء قاحلة، صار خلال 40 عاماً وجهة سياحية رائدة في العالم، وتحديد الهدف والمراد هي وسيلة ذهنية لتحديد قيمة الإنجاز الملموس الذي تريد تحقيقه من خلال جهد معين.
ماذا تعلمت من الحياة؟
لقد علمتني الحياة أن الحياة بحر مضطرب بالأمواج، وكل واحد منا على وجه الأرض ربان على سفينة حياته.
إيمان عبدالله بن تركي الشحي