عربي ودولي

استمرار التجاذبات بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية

بغداد (الاتحاد، وكالات)

تستمر التجاذبات بشأن نتائج الانتخابات التي جرت في الثاني عشر من الشهر الماضي، في وقت تشهد المفاوضات والحوارات نحو الكتلة الأكبر لتكلف بتشكيل الحكومة هدوءا شبه نسبي وسط مخاوف محتملة من تغيير في بعض تلك النتائج.
وفي إطار الضغوطات التي يمارسها مجلس النواب العراقي على مفوضية الانتخابات، أنهى المجلس، أمس، القراءة الثانية لمشروع تعديل قانون الانتخابات النيابية، برئاسة سليم الجبوري رئيس البرلمان وحضور 25 نائبا في الجلسة الاستثنائية المفتوحة للبدء بالعد والفرز اليدوي، وتم تحديد الأربعاء القادم للتصويت على مشروع القرار. فيما طالب عدد من النواب بسحب يد مجلس المفوضين من عملية العد والفرز اليدوي.
ومن جانبها، أعلنت أحزاب وكتل كردية وتركمانية في كركوك عن كشفها لملفات تظهر حجم التزوير الذي قام به الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك خلال الانتخابات البرلمانية، وأشارت إلى أن العد والفرز اليدوي الحل الوحيد لكشف التزوير، وقال النائب عن «الجماعة الإسلامية الكردستانية»، زانا سعيد، إن المخابرات العراقية كانت على علم بفشل أجهزة التصويت الإلكترونية. وأوضح أن هناك تطابقا بين تقريري اللجنة التحقيقية المشكَلة من قبل مجلس الوزراء، والتقرير المقدم من قسم تقنية المعلومات في جهاز المخابرات العراقية إلى رئاسة الوزراء.