ألوان

تدشين تمثال لهرّ شهير بمناسبة يوم الطفل ببولندا

وارسو (أ ف ب)

دُشّن تمثال على شكل الهرّ «أومبرياغا» الشهير في بولندا، والمعروف بشغفه بالإبحار في مياه شتيتشن، أمس الأول الجمعة، في هذه البلدة الواقعة شمال غرب بولندا، وذلك بمناسبة النسخة المحلية من اليوم العالمي للطفل.
و«أومبرياغا» هو هرّ أصهب كان يعيش في الأربعينيات والخمسينيات على رصيف مرفأ شتيتشن، ويحلو له ركوب الزوارق للإبحار في مياه نهر دابي. وقد فقد أثره في الخمسينيات وبات شخصية أسطورية في المدينة.
وأقيم حفل «عودة أومبرياغا إلى رحلات الاستجمام البحرية حول العالم» بمناسبة اليوم العالمي للطفل الذي يحتفى به في بولندا في الأول من يونيو كل عام. ودشن خلاله أطفال، يلبسون بزات بحارة، تمثالاً برونزياً يبلغ طوله 1,5 متر يرمز إلى «أومبرياغا» واقفاً يرتدي سروال بحارة.
وهناك شبه جزيرة وقناة ضيقة في نهر دابي بالمنطقة، تحمل رسمياً اسم «أومبرياغا»، كما سُميّ يخت على اسمه في عام 1975، كما خصصت للهرّ أيضاً أغنيات وقصص، فضلاً عن جائزة ملاحة بحرية للأطفال.