الرياضي

8 نجوم يحسمون سباق الحزام الذهبي في نهائي المواي تاي

تتويج الأبطال في ختام المنافسات (الاتحاد)

تتويج الأبطال في ختام المنافسات (الاتحاد)

محمد سيد أحمد وعلي الزعابي (أبوظبي)

توج 8 نجوم، أمس الأول، بالحزام الذهبي في ختام منافسات المواي تاي ببطولة زايد الرياضية الرمضانية التي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتختتم فعالياتها اليوم.
وشهد عبدالله سعيد النيادي، رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج، منافسات بطولة المواي تاي، وحضر منافسات الجولة الختامية للبطولة التي استمرت أربعة أيام، طارق بن هزيم الظاهري الأمين العام للاتحاد، وفهد خلفان العبدولي، عضو مجلس الإدارة، ومريم سالم القبيسي، عضو مجلس الإدارة.
وأُقيمت في الجولة الختامية 8 مباريات نهائية لمختلف الجنسيات والأوزان، اتسمت بالحماس والإثارة من المشاركين كافة، بحثاً عن الحزام الذهبي الذي يقدم للمرة الأولى ضمن بطولة زايد الرياضية، حيث تمثل النسخة الحالية منها الظهور الأول لهذه اللعبة في الحدث.
وعانق اللاعب محمد حسين الكثيري من نادي «كوبرا» أول أحزمة البطولة الذهبية بفوزه على اللاعب بهارات أزهات كات من نادي «برايمل» في وزن تحت 57 كجم، كما فاز اللاعب الدولي أيوب أحمامو في وزن 63.5 على اللاعب كمال تابا من نادي «كوليوم».
وشهدت الجولة فوز الدولي أمين المعتصم من نادي «برايمل»، وأحد نجوم المنتخب الوطني، العائد مؤخراً من بطولة العالم في المكسيك على لاعب نادي أبوظبي عبد الغني صابر في وزن تحت 75 كجم، بعد نزال تميز بأنواع المتعة والإثارة كافة، ونجح في إدارته الحكم الدولي العراقي حسن السوداني «الملقب بالحكم الذهبي».
كما فاز اللاعب رؤوف بليوز من نادي أبوظبي في وزن تحت 67 كجم على زميله بالنادي نفسه اللاعب عبدالإله بوزكري بعد مواجهة مثيرة، استمتع بها الحضور.
وشهدت البطولة في جولتها الختامية فوز اللاعب محمد آجر عامر من فريق أكاديمية تايتن في أبوظبي على اللاعب يوسف سعيد مرضي من فريق نادي أبوظبي مواي تاي في وزن فوق 91 كجم.
ونجح اللاعب عبد الودود الأزرق من فريق «برايمل» من الفوز على زميله في النادي نفسه محمد الخطيب، وشهدت الجولة فوز طه علمي مروتي من فريق (KO) على اللاعب زرفان أدريان من فريق أبوظبي مواي تاي، وكان ختام النزالات النهائي في وزن تحت 71 كجم، والذي توج به محمد البخاري من فريق «الرميثة» على حساب فالنتين ثيباوت «أبوظبي مواي تاي» بعد مواجهة كانت متكافئة من اللاعبين على امتداد زمنها.
وكان عبدالله سعيد النيادي رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج، يتوج الفائزين بالمركزين الأول والثاني، بالحزام الذهبي للفائز الأول، والميدالية الفضية لصاحب المركز الثاني، بعد نهاية كل مباراة نهائية.
وثمن عبدالله سعيد النيادي عقب ختام البطولة، رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بطولة زايد الرياضية الرمضانية لعام 2018.
وأشاد النيادي بالنجاح التنظيمي الاحترافي لنادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي، وبالمشاركة المميزة للرياضيين من داخل وخارج الدولة، مبيناً أن البطولة تعد استثماراً للدعم والاهتمام الذي يجده قطاع الشباب والرياضة من القيادة الرشيدة.
وأكد النيادي أن تزامن مشاركة اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج مع عام زايد، زاد الحدث رونقاً، وهو ما تفخر به أسرة الاتحاد الذي احتفل مع انطلاقة البطولة الحالية بميلاد إشهاره الأول، مشيراً إلى أنه رغم مرور عام واحد على انطلاقة الاتحاد، إلا أنه حقق الكثير من الإيجابيات على المستويات الإقليمية والدولية كافة، والتي كان آخرها النتائج الباهرة التي تحققت في بطولة العالم التي اختتمت مؤخراً في المكسيك.
وقال النيادي: جاءت منافسات بطولة زايد الرياضية للمواي تاي فوق توقعات خبراء اللعبة نسبه للاستعدادات الجيدة للأندية والفرق المشاركة التي كانت بحجم التحدي والتي استحقت الشكر والإشادة لمساهمتهم في إنجاح فعاليات النسخة الـ 22، كما كان للجنة العليا المنظمة برئاسة الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي بصمتها في إنجاح الحدث الرياضي السنوي فاستحقت شكر الجميع.
وتابع عبدالله سعيد النيادي: البطولة كانت فرصة طيبة للاعبين الصاعدين من المواطنين لاكتساب المزيد من الخبرات أمام مستويات متقدمة من مختلف دول العالم ومدارس المواي تاي المختلفة، مما ينعكس على المنتخبات الوطنية العمرية في المستقبل القريب، بجانب المكاسب الفنية والإعلامية للعبة.
وأوضح أن مشاركة 80 لاعباً من 13 نادياً منتشرة على مستوى الدولة، تعد نجاحاً كبيراً للاتحاد واللعبة، مشيداً بإسهام الأندية في اكتشاف العديد من المواهب واللاعبين المغمورين الذين يشكلون إضافة حقيقية للأندية والمنتخبات الوطنية، خاصة المنتخبات العمرية التي تتصدر أولويات الاتحاد، الذي تتضمن خططه المزيد من الاهتمام بقطاع الطلاب الذي يمثل مستقبل اللعبة في المستقبل، بعد أن وجدت اللجنة الفنية بالاتحاد تجاوباً ورغبة صادقة من عدد من اللاعبين الصاعدين.
وشكر النيادي اللجنة المنظمة من قبل الاتحاد والحكام وكل الشركاء الذين ساهموا في أن تخرج منافسات المواي تاي في ظهورها الأول في هذا الحدث الكبير في حلة زاهية، مشيراً إلى أن احترافية التنظيم اجتمعت مع المستوى الفني العالي، لتمنح صورة في قمة الروعة سيكون لها أثرها الطيب في جذب العديد من المواهب للعبة في الفترة المقبلة.