الرياضي

يوفنتوس في مهمة النهوض من كبوته أمام بارما

يوفنتوس يسعى إلى تجاوز خسارته الأخيرة بالفوزعلى بارما  (أ ب)

يوفنتوس يسعى إلى تجاوز خسارته الأخيرة بالفوزعلى بارما (أ ب)

نيقوسيا (أ ف ب) - يبحث يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر عن نسيان خسارته المفاجئة أمام ضيفه سمبدوريا في المرحلة الماضية، عندما يحل على بارما الثامن في مباراة صعبة غداً في المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
ومر فريق “السيدة العجوز” في فترة رائعة فاز خلالها في أربع مباريات واستقبل مدربه العائد من الإيقاف انطونيو كونتي، بيد أنه لقي خسارة غير متوقعة أمام سمبدوريا الرازح في النصف الثاني من الترتيب ليقلص لاتسيو الوصيف الفارق معه إلى 5 نقاط.
يوفنتوس حقق فوزاً معنوياً هاماً الأربعاء الماضي على غريمه ميلان 2-1 في ربع نهائي كأس إيطاليا بعد التمديد بهدفين من نجمه سيباستيان جوفينكو والمونتينيجرو ميركو فوسينيتش، بيد أن بارما لن يكون لقمة سائغة خصوصا بعد فوزه في آخر 3 مباريات وخوضه اللقاء على ملعبه إينيو تارديني حيث لم يخسر بعد هذا الموسم. يذكر أن بارما هو الفريق الوحيد هذا الموسم لم يذق طعم الخسارة على أرضه، إذ فاز 6 مرات وتعادل 3 مرات.
وستكون المنافسة على أشدها بين لاتسيو الثاني (39 نقطة) الذي يستضيف أتالانتا الثاني عشر على الملعب الأولمبي في روما، ونابولي الثالث (37 نقطة) الذي يستقبل باليرمو وصيف القاع على ملعب “سان باولو” بعد اكتساحه روما 4-1 بثلاثية للأوروجوياني أدينسون كافاني متصدر ترتيب الهدافين (16 هدفا). ويريد إنتر ميلان بطل أوروبا 2010 إنعاش آماله بالمنافسة على اللقب، بعد فشل لاعبي المدرب الشاب أندريا ستراماتشوني بتحقيق الفوز في آخر 3 مباريات، ليتراجع إلى المركز الخامس بفارق 9 نقاط عن يوفنتوس.
ويخوض الإنتر مباراته الأولى هذه السنة على ملعبه “جوزيبي مياتزا” أمام بيسكارا الخامس عشر الليلة. ويعيش الفريق مرحلة مظلمة في ظل النتائج السلبية وأزمة لاعب وسطه الهولندي ويسلي شنايدر الرافض تقليص راتبه السنوي البالغ 6 ملايين يورو، ما دفع الفريق إلى إبعاده عن التشكيلة والأخذ بعين الاعتبار العرض المقدم لضمه من جالطة سراي التركي. وبحال رحيل شنايدر الذي يعتبر من أبرز لاعبي الإنتر في السنوات الأخيرة، سيخسر الدوري الإيطالي اسماً لامعاً جديداً بسبب الأزمة المالية التي تعصف فيه، ليتراجع أكثر فأكثر أمام باقي البطولات الكبرى. ويعول ميلان السابع والفائز في 5 من مبارياته الست الأخيرة على هدافه المصري الأصل ستيفان الشعراوي، عندما يحل في ختام المرحلة على سمبدوريا حيث لم يفز في 5 أعوام، وذلك بعد أيام قليلة على خروجه من مسابقة الكأس. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم بولونيا مع كييفو، وغداً تورينو مع سيينا، وكالياري مع جنوة، وكاتانيا مع روما، وأودينيزي مع فيورنتينا.