الاقتصادي

وزير التجارة الأميركي يصل إلى بكين لاستئناف المحادثات التجارية

(أ ف ب)


 وصل وزير التجارة الأميركي ويلبور روس،اليوم السبت، إلى بكين لخوض محادثات جديدة مع الصين من أجل نزع فتيل التوتر التجاري بين العملاقين الاقتصاديين، بحسب ما أورد اعلام رسمي.


 وتطالب الولايات المتحدة بانفتاح أكبر للسوق الصينية وبخفض ب200 مليار دولار سنويا لعجزها التجاري مع بكين (375 مليار دولار في 2017)، إلا ان الصين لم توافق حتى الان على هذا المبلغ الذي يعتبره بعض خبراء الاقتصاد "غير واقعي".


 وتأتي الزيارة مع تصعيد التوتر بين البلدين اللذين كانا أعلنا هدنة في خلافهما التجاري خلال مايو، إلا أن ادارة ترامب لوحت من جديد الثلاثاء بفرض رسوم ب25% على ما قيمته 50 مليار دولار من المنتجات الصينية سنويا.


 ونددت بكين ب"مواجهة" مع واشنطن وهددت باتخاذ "اجراءات حازمة" لحماية مصالحها الا ان النظام الشيوعي يحاول منذ ذلك الحين تهدئة الاجواء.


 وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونين الجمعة "بابنا مفتوح امام المفاوضات والمشاورات، وعلى الجانبين التحلي بموقف صادق واحساس بالمساواة والاحترام المتبادل في محادثاتهما على الصعيدين التجاري والاقتصادي من أجل التوصل الى حل مقبول لكليهما".


 ويندد الرئيس الاميركي دونالد ترامب غالبا بالممارسات التجارية "غير المنصفة" وبالعراقيل التي تفرضها أمام الاستثمارات الاجنبية ونقل التكنولوجيا "الالزامي" للشركات الأميركية.