الإمارات

«الهوية والجنسيّة» ترعى إفطار 7500 صائم

صائمون على موائد «الهوية» ( من المصدر)

صائمون على موائد «الهوية» ( من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تجاوز عدد الصائمين الذين استفادوا من مبادرة «إفطار صائم» التي ترعاها الهيئة الاتحادية للهويّة والجنسية 7500 صائم خلال النصف الأول من شهر رمضان المبارك، وفّرت لهم الهيئة وجبات الإفطار بهدف إدخال السعادة إلى قلوبهم خلال الشهر الفضيل.
وتكفّلت الهيئة في إطار احتفالاتها بحلول الشهر المبارك وعام زايد بتكاليف توفير وجبات إفطار الصائم في خمس خيام رمضانية في كل من أبوظبي ورأس الخيمة والفجيرة وأم القيوين وعجمان، تستوعب في مجموعها ما يزيد على 500 صائم يوميّاً من أبناء الفئات المحتاجة وذوي الدخول المحدودة.
وتشارك الهيئة للعام التاسع على التوالي في هذه المبادرة التي تنظمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، وذلك في إطار حرصها على دعم مختلف الأنشطة والفعاليات التي تستهدف ترسيخ مفاهيم الخير والبذل والعطاء تجاه أبناء الإنسانية، وانطلاقاً من التزامها بمسؤولياتها المجتمعية، وحرصها على تجسيد تعاليم الدين الإسلامي وتعزيز القيم الإنسانية في شهر رمضان المبارك، من خلال دعم البرامج والمشاريع الخيرية التي تنفذها الجهات الرسمية الإنسانية والخيرية في الدولة، وعلى رأسها هيئة الهلال الأحمر.
وقال عبد العزيز المعمري، مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية إنّ المشاركة في هذا المشروع الخيري للعام الحالي تكتسب أهمية كبيرة، نظراً لارتباطها بمناسبتين كريمتين، هما شهر الصوم وعام زايد اللتين تلهمان الأفراد والمؤسسات معاني الخير والعطاء بلا حدود وتقدير الإنسان ومد يد العون لتوفير الحياة الكريمة له، تجسيداً لمعاني التراحم الإنساني، وتعزيزا لمبدأ التكافل بين أبناء المجتمع.