الإمارات

الطفلة شيخة تتماثل للشفاء في مستشفى المفرق

الطفلة شيخة مع جدها وجدتها في مستشفى المفرق (تصوير عمران شاهد)

الطفلة شيخة مع جدها وجدتها في مستشفى المفرق (تصوير عمران شاهد)

منى الحمودي (أبوظبي)

أكد الدكتور مقداد الحمادي رئيس قسم جراحة التجميل والحروق والعمليات الميكروسكوبية في مستشفى المفرق التابع لشركة «صحة»، استقرار حالة الطفلة شيخة سعيد المغني ذات العامين للشفاء بعد حادث الحرق الذي تعرضت لها منذ أسبوع، لافتاً إلى أن الطفلة تغادر المستشفى بعد أسبوعين في حال تماثلها للشفاء التام.
وأوضح بأن الطفلة شيخة قدمت إلى مستشفى المفرق بمتأثرة بحروق من الدرجة الثانية بنسبة 45% شملت جميع أجزاء جسدها، ولا تحتاج لتدخل جراحي. مشيراً إلى أن حالتها تعتبر خطيرة كون الحروق التي تزيد عن 10% عند الأطفال يتم تصنيفها من الحروق الخطيرة، وبالتالي تم تحويلها إلى مركز الحروق في المستشفى.
وذكر بأن خطة العلاج بدأت بإعطائها السوائل في أول 24 ساعة، وتنظيف المناطق التي تعرضت للحرق، ومن ثم البدء في عملية الغيارات للحروق. وبعد استقرار الحالة عقب أسبوعين سيتم تقديم العلاج الطبيعي عن طريق لبس خاص للحروق في رحلة علاج من ثلاثة إلى ستة أشهر، والتي تعتبر المرحلة التجميلية.
وأكد الدكتور مقداد خطورة تواجد الأطفال في مواقع تعتبر خطرة نوعاً ما بالمنزل، منها المطبخ، والذي قد يتعرض الطفل فيه لإصابات منها الحروق والجروح والتسمم، لذلك يفضل تجنب دخول الأطفال للمطبخ خصوصاً عند إعداد الطعام.
وأوضح عبيد سعيد المغني جد الطفلة، أن حفيدته شيخة سعيد ذات العامين التي تقطن لديه في المنزل مع والدها في منطقة دبا الحصن التابعة لإمارة الشارقة، قد تعرضت لحروق بسبب انفجار قدر الضغط المستخدم في الطبخ أثناء وجودها في المطبخ مع مدبرة المنزل وعمتها. مشيراً إلى أنه تم نقل الطفلة ومدبرة المنزل إلى مستشفى دبا الفجيرة لتلقي العلاج اللازم، وبعدها تم نقل شيخة لمدينة الشيخ خليفة الطبية في قسم العناية المركزة للأطفال، وبالتالي تم نقلها لمستشفى المفرق كونه المتخصص في علاج الحروق.
وذكر بأن هناك تحسناً كبيراً في حالة شيخة منذ بدء تلقيها العلاج، ويرجع ذلك للاستجابة السريعة في نقل الطفلة من المنزل للمستشفى. وقال «ما أن شاهدت حالتها حتى قمت بلفها ببطانية ونقلها لمستشفى دبا الفجيرة على وجه السرعة، والذين بذلوا كل الجهد على الرغم من نقص الإمكانيات في علاج هذا النوع من الحالات».
وتوجه المغني بالشكر لجميع من تفاعل مع حالة حفيدته ومن ساهم في نقلها من مستشفى دبا الفجيرة إلى مستشفى المفرق.