الرياضي

فريق رويال «أ» يتوج بكأس سباعيات كرة القدم للسيدات

لاعبات الفريقين قدمن جهوداً كبيرة في مباراة النهائي من أجل التتويج (تصوير: حميد شاهول)

لاعبات الفريقين قدمن جهوداً كبيرة في مباراة النهائي من أجل التتويج (تصوير: حميد شاهول)

محمد سيد أحمد - علي الزعابي (أبوظبي)

توج فريق رويال «أ»، بلقب سباعيات كرة القدم للسيدات، ضمن بطولة زايد الرياضية الرمضانية في نسختها الثانية والعشرين، التي ينظمها نادي ضباط القوات المسلحة في بوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، والتي شهدت مشاركة 9 فرق محلية وعالمية.

وحل فريق رويال «ب» في المركز الثاني ثم منتخبنا في المركز الثالث، وسلمت حورية الطاهري المدير الفني بلجنة كرة قدم السيدات، والأسترالية تينا بافلوفا مدير الأنشطة بنادي الضباط، لاعبات فريق رويال «أ» كأس البطولة والميداليات الذهبية بعد فوز الفريق في النهائي الذي أقيم أمس الأول بملاعب نادي الضباط على فريق رويال «ب» بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وفازت نوف العنزي من لاعبة منتخبنا بلقب هدافة البطولة برصيد 4 أهداف، ونالت ميثاء جبارة لاعبة فريق رويال «أ» جائزة أفضل لاعبة، بينما حازت كلوي من فريق رويال «أ» على جائزة أفضل حارسة، وذهبت جائزة أفضل لاعبة صاعدة إلى شهد خالد لاعبة منتخبنا.

وشهدت المباراة النهائية حضوراً جماهيرياً رائعاً أضفى المزيد من الأجواء الحماسية التي سيطرت على اللقاء، إذ حرصت الجماهير التي شهدت اللقاء في ملاعب نادي الضباط على تشجيع الفريقين طوال المباراة وهو ما حفز اللاعبات لتقديم أفضل ما لديهن، واللافت أن الجماهير كانت من الجنسين.

وكان فريق رويال «أ» الذي حقق لقبه الثاني في بطولة زايد الرياضية بعد تتويجه ببطولة خماسيات كرة القدم قبل أيام قليلة، في الفوز بلقب البطولة بتفوقه على شقيقه فريق رويال «ب» بثلاثة أهداف مقابل هدف، وحقق منتخبنا «أ» لمركز الثالث بالفوز على فريق سما للخيم بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وأشادت حورية الطاهري بالنجاح الذي حققته النسخة الحالية من بطولة سباعيات كرة القدم للسيدات ضمن بطولة زايد الرياضية مؤكدة أن البطولة جاءت مميزة وقدمت أدوارها ما يليق بالاسم الذي يحمله الأولمبياد الرمضاني في النسخة 22.

وقالت: البطولة جمعت عدداً من بلدان العالم في أبوظبي عبد المدارس الكروية المختلفة في كرة قدم السيدات من القارة الأوروبية وأفريقيا إلى جانب فرق من الدولة والمنتخبين «أ» و«ب» وهذا جعل المستوى الفني أعلى والمنافسة إيجابية بحيث استفادت جميع الفرق التي شاركت، من الناحية الفنية، واكتسبت خبرات أعلى بعيداً عن حسابات الربح والخسارة.

وأشارت إلى أن مثل هذه المباريات والمنافسات التي توفر فرصة الاحتكاك للاعبات المواطنات أمام نجمات الأندية العالمية تساهم في تطور كرة القدم للسيدات في الدولة الأمر الذي سيعود بالفائدة على المنتخبات الوطنية.

وثمنت الظاهري جهود اللجنة المنظمة العليا لبطولة زايد الرياضية الرمضانية برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، ودوره الكبير في دعم وتعزيز نجاح للبطولة، وقالت: اللجنة المنظمة العليا قامت بجهود كبيرة في تطوير بطولة زايد الرياضية التي جاءت هذا العام في ثوب مختلف، وهي تحمل اسماً غالياً وعزيزاً على قلوب الجميع، مشيرة إلى أن اللجان العاملة في البطولة قامت بمجهودات كبيرة في الجوانب التنظمية كما أن المستويات الفنية للنسخة الحالية جاءت مميزة على صعيد خماسيات وسباعيات السيدات.

على صعيد متصل، أعربت تينا بافلوفا عن سعادتها بما تحققه بطولة زايد الرياضية الرمضانية بشكل عام ومسابقات السيدات على وجه الخصوص، معتبرة أن البطولة منحت كرة القدم النسائية المساحة الأكبر بين الألعاب الأخرى من خلال تنظيم مسابقتين «خماسيات وسباعيات».

وأشادت بافلوفا بالمستويات الفنية العالية التي قدمتها الفرق المشاركة واعتبرت أن الجميع خرج بفوائد ومكاسب كبيرة من المشاركة، التي جاءت متميزة من كل الفرق، وهنأت بافلوفا أصحاب المراكز الأولى وتمنت التوفيق لبقية المشاركين في المستقبل.

من جهتها، أعربت ستيفاني ألنبر لاعبة فريق رويال «أ» عن سعادتها البالغة بالفوز وبتتويج الفريق بلقب سباعيات كرة قدم السيدات، مؤكدة أن الفريق حقق هدفه عبر مشوار ناجح في البطولة انتهى بختام سعيد أمام رويال «ب».

وقالت: تعاملنا مع المباراة النهائية بمنتهى الجدية، وساعدتنا ظروف اللقاء في تحقيق الفوز، خاصة أننا لم نتوقع أن يأتي الفوز بثلاثة أهداف، نظراً لصعوبة المنافس الذي نعرفه جيداً، ولكننا نجحنا في التعامل جيداً مع المباراة، وفوزنا بالكأس الثانية في في بطولة زايد الرياضية بعد أن فزنا بلقب خماسيات كرة القدم هو تتويج للجهود التي بزلها الفريق طوال الفترة الماضية.

وتابعت: نحن فخورات بما حققناه خاصة أن المنافسة جاءت قوية في المسابقتين، لوجود فرق مميزة في المنافسة، وسعداء بما أنجزناه في بطولة زايد التي كانت خيراً علينا كفريق وأفراد.

وبدروها، أكدت نوف العنزي لاعبة منتخبنا والفائزة بجائزة الهدافة أن البطولة شهدت تنافساً قوياً في جميع مراحلها، وهو يعود بالفائدة على لاعبات المنتخب خاصة أن الاحتكاك كان أمام فرق عالمية لها وزنها في كرة السيدات.

وأعربت نوف العنزي عن سعادتها بفوزها بلقب الهداف في ظل وجود أسماء كبيرة ولامعة، مشيرة إلى أن هذه الجائزة سوف تحفزها لتقديم الأفضل مع المنتخب في الاستحقاقات المقبلة.

«أدنوك» يواجه «د. فراس» و«بن حمودة» أمام «طحنون بن سعيد»

تقام الليلة، مباراتا نصف النهائي من خماسيات كرة القدم المفتوحة للرجال، ويشهد نصف النهائي مواجهتين قويتين من العيار الثقيل، إذ تجمع المواجهة الأولى التي تقام في العاشرة مساء بين فريقي أدنوك ومركز د. فراس، ويواجه فريق بن حمودة للسيارات فريق الشيخ طحنون بن سعيد في المباراة الثانية، عند الحادية عشرة مساءً. وكانت مباريات الدور ربع النهائي من البطولة قد خلت من أية مفاجآت وتأهلت الفرق المرشحة إلى قبل النهائي، إذ شهدت المباريات الأربع تسجيل 17 هدفاً، بمعدل 4.25 هدف في المباراة.

ونجح فريق أدنوك حامل لقب النسخة الماضية، وأحد أقوى المرشحين للاحتفاظ باللقب للعام الثاني على التوالي، في حجز مقعده كأول المتأهلين إلى نصف النهائي، بعد تغلبه على فريق سيرتا بنصف «درزن»، إذ تسيد لاعبو أدنوك المباراة من بدايتها وحتى نهايتها، وأمطروا مرمى فريق سيرتا بسداسية نظيفة، وضعت الفريق كأكثر الفرق تسجيلاً للأهداف في البطولة.

إثارة وندية

وفي المباراة الثانية بربع النهائي، أكد فريق بن حمودة تفوقه، وأنه عازم وبقوة على المنافسة على اللقب، بعد أن تخطى فريق وحدان بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

ورغم خسارة فريق وحدان بثلاثية إلا أن النتيجة لم تعكس مجريات اللقاء الذي شهد ندية وإثارة كبيرتين، إذ أنهى «بن حمودة» الشوط الأول بهدف أحرزه اللاعب مانو في الثواني الأخيرة من عمر الشوط الأول، وفي الشوط الثاني حاول «وحدان» العودة في النتيجة، ونجح في السيطرة على الكرة، وتشكيل ضغط هجومي قوي على المنافس، إلا أن محاولاته لم يكتب لها النجاح، فيما اعتمد لاعبو «بن حمودة» على الهجمات المرتدة، ونجح في الفريق في تسجيل هدفين إضافيين، بفضل خبرة لاعبيه من أعضاء المنتخب المصري لكرة الصالات، والذي يملك باعاً طويلاً في البطولات الكبرى، وشارك من قبل في منافسات كأس العالم لكرة الصالات، وكأس القارات، وكأس الأمم الأفريقية.

وقاد محمد بيرومي نجم فريق الدكتور فراس، فريقه إلى تحقيق فوز مستحق على حساب مركز نيوكاسل الطبي، وسجل «هاتريك» في المباراة التي انتهت لمصلحة الدكتور فراس بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتألق بيرومي بشكل لافت للنظر، وتمكن من قيادة فريقه إلى الدور نصف النهائي بعدما سجل هدفاً في الشوط الأول منح فريقه التقدم، وفي الشوط الثاني أضاف الهدفين الثاني والثالث، رغم محاولات فريق نيوكاسل الذي لاحت له بعض الفرص للتسجيل، إلا أن رعونة مهاجميه لم تترجمها إلى أهداف.

وتأهل إلى نصف النهائي فريق الشيخ طحنون بن سعيد، بعد أن تخطى بسهولة فريق المدفعجية السوداني بالفوز عليه برباعية نظيفة، إذ قدم لاعبو فريق الشيخ طحنون أداءً قوياً، وبرهنوا على تفوقهم على لاعبي المنافس بفضل فارق الإمكانيات الفنية التي صبت في مصلحة فريق الشيخ طحنون.

ترشيحات اللقب بين «أدنوك» و«بن حمودة»

يعد فريقا أدنوك وبن حمودة أبرز المرشحين لبلوغ المباراة النهائية لمنافسات خماسيات كرة القدم المفتوحة للرجال، عطفاً على الأداء الذي قدمه الفريقين منذ بداية البطولة، وهما الفريقان الوحيدان اللذان تأهلا من المجموعات بالعلامة الكاملة.

وجاء تأهل أدنوك إلى قبل النهائي، بعد أن تصدر المجموعة الأولى ب 3 انتصارات على حساب وحدان وروز إنترناشيونال النيجيري وأطلس إيروسبيس، وتخطى في ربع النهائي فريق سيرتا، وسجل الفريق 16 هدفاً، ولم تستقبل شباكه أية أهداف. بينما تأهل فريق بن حمودة في صدارة المجموعة الثانية وبالعلامة الكاملة بعد فوزه على جازيليز الياباني وعيال زايد وسيرتا، وفي ربع النهائي بالفوز على وحدان، وأحرز الفريق في شباكه منافسيه 20 هدفاً، ولم يدخل مرماه أي هدف.

اللقب بين «شرطة أبوظبي» وجهاز حماية المنشآت

تأهل فريقا شرطة أبوظبي، وجهاز حماية المنشآت، إلى نهائي مسابقة خماسيات كرة القدم للمؤسسات الحكومية، الذي يقام في الحادية عشرة مساء اليوم على ملعب الخيمة الرياضية، وتسبقها مباراة تحديد المركز الثالث، والتي تجمع أدنوك والظفرة.

وجاء تأهل شرطة أبوظبي لمشهد الختام، بعد فوزه على منافسه القوي أدنوك «حامل اللقب» 6 2 في المباراة الأولى لنصف النهائي، والتي جرت أمس الأول على ملعب الخيمة الرياضية، بعد مباراة مثيرة وقوية من الطرفين اللذين تبادلا الندية والهجمات السريعة منذ بداية المباراة وحتى صافرة النهاية، وسجل فريق شرطة أبوظبي ثلاثة أهداف سريعة في الجزء الأخير من المباراة رجحت كفته ومنحته بطاقة العبور للنهائي على حساب أقوى فرق البطولة، والذي تأهل لنصف النهائي بالعلامة الكاملة، بعد فوزه في ثلاث مباريات في دور المجموعات.

وحجز فريق جهاز حماية المنشآت مقعده في النهائي، بعد فوزه الكبير على الظفرة في المباراة الثانية لنصف النهائي 6 - 5 في مباراة لم تقل إثارة عن المواجهة الأولى، وحظيت المباراتان في نصف النهائي بحضور جماهيري كبير أضفى المزيد من الأجواء الحماسية التي سيطرت على المباراتين، إذ حرصت الجماهير التي ملأت مدرجات خيمة الرياضية بنادي الضباط على تشجيع الفرق الأربعة طوال المباراة، وهو ما حفز اللاعبين لتقديم أفضل ما لديهم خلال المواجهتين.

وثمن خليل البلوشي مشرف لجنة كرة القدم في بطولة زايد الرياضية، المستويات القوية التي قدمتها جميع الفرق المشاركة في دور المجموعات ونصف النهائي، مؤكدا أن البطولة جاءت متميزة فنياً وتنظيمياً، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي تقام فيها البطولة الحكومية ضمن بطولة زايد الرياضية وسبق أن سجلت حضوراً قوياً في النسخ السابقة، وأشاد بالمستوى الفني في دور نصف النهائي والإثارة التي صاحبت المباراتين.

وأضاف: الترتيبات اكتملت لمباراة الدور النهائي، مشيراً إلى أن جميع الجهات قامت بالمطلوب منها على جميع الصعد، تنظيمياً أو إدارياً حتى يكون حدث الختام السنوي الذي يمثل تظاهرة رياضية كبيرة وذات تاريخ ممتد لـ 22 سنة تكون في أبهى صورة.