الاقتصادي

أدنى نمو لـ«مصانع اليورو» في 15 شهراً

 عاملان في مصنع آلات نسيج ببروكسل (أرشيفية)

عاملان في مصنع آلات نسيج ببروكسل (أرشيفية)

لندن (رويترز)

أظهر مسح أعمال تباطؤ نمو مصانع منطقة اليورو إلى أدنى مستوى في 15 شهراً الشهر الماضي بفعل العطلات الإضافية، كما أظهر مؤشرات ترجح أنه سيظل في أحسن الأحوال مكبوحاً خلال الأشهر المقبلة.
وبعد أن بلغ نمو مصانع المنطقة ذروته في بداية العام، تراجع في أنحاء المنطقة، وإن كان ما زال قوياً بعض الشيء، ما يعطي البنك المركزي الأوروبي مجالاً للتحرك بعيداً عن السياسة النقدية الشديدة التيسير هذا العام.
لكن الأسعار في المنطقة ارتفعت بأسرع من توقعات بصعودها 1.9% الشهر الماضي على أساس سنوي، وفقاً لما أظهرته بيانات أول أمس الخميس، وهو مستوي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي.
ويبدو أن ارتفاع الأسعار أضر بالطلب، وتراجعت القراءة النهائية لمؤشر «آي.إتش.إس ماركت» لمديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية لشهر مايو للشهر الخامس، بانخفاض عند أدنى مستوى في 15 شهراً إلى 55.5 من 56.2 في أبريل. وتتماشى هذه القراءة مع قراءة أولية.
وهبط مؤشر يقيس الإنتاج، وينعكس على مؤشر مديري المشتريات إلى أدنى مستوى في 18 شهراً عند 54.8 من 56.2.
وتباطأ نمو الطلبيات الجديدة إلى أدنى مستوى في 19 شهراً، بينما سجلت معدلات التوظيف أدنى مستوى في 14 شهراً، في حين نمى تراكم الأعمال بأبطأ وتيرة منذ سبتمبر 2016.
أدى كل ذلك إلى تراجع الثقة بين مديري المصانع. وهبط مؤشر الإنتاج المستقبلي إلى أدنى مستوى في 20 شهراً عند 62.2 من 64.4.