دنيا

بورصة أجور «الأبطال» تكتسي بالأخضر في رمضان

 عادل إمام يحصل على الأجر الأعلى (الصور من المصدر)

عادل إمام يحصل على الأجر الأعلى (الصور من المصدر)

سعيد ياسين (القاهرة)

تداولت الأوساط المهتمة تكهنات عن أجور الفنانين والفنانات نظير قيامهم ببطولة المسلسلات التلفزيونية التي تعرض خلال شهر رمضان، وتظل هذه الأرقام اجتهادات صحفية لاعتبارات عدة، أولها صدور قرار من المجلس الأعلى للإعلام قبل بداية الموسم الدرامي الحالي، بتحديد أسعار المسلسلات للقنوات الفضائية بـ 70 مليون جنيه كحد أقصى لشراء القنوات للمسلسل الواحد، ما دفع منتجين لتحديد أجور الممثلين بما يتناسب والقرار، وثانيها أن القائمين على الإنتاج والفنانين أنفسهم يستحيل أن يدلوا بالأرقام الحقيقية لأجورهم، خوفاً من الضرائب وأشياء أخرى.
وأكدت مصادر قريبة من جهات إنتاج هذه المسلسلات أن الأرقام الفعلية التي تقاضاها هؤلاء النجوم تقل عن الأجور المذكورة بنسب تتراوح بين 5 و10 ملايين لكل من عادل إمام ومحمد رمضان، وبمليونين أو خمسة لبقية الأجور.
إلى ذلك، قال المنتج طارق الجنايني إن ما يتردد عن أجور الفنانين مجرد تكهنات لا أساس لها من الصحة، خصوصاً وأن الجميع يجهل ما تتكبده العملية الإنتاجية من عناصر أخرى، وضرب مثلاً بمسلسله «أبوعمر المصري»، الذي ترتفع تكلفته الإنتاجية كثيرا، نظراً لتصويره في 6 دول عربية وأجنبية، واحتوائه على معارك كثيرة تتناسب مع موضوعه وأحداثه.
واتفق معه رامي إمام، الذي تولى هذا العام إنتاج مسلسلي «عوالم خفية» لوالده عادل إمام، و»طايع» لعمرو يوسف، حيث قال إن العملية الإنتاجية لا تعتمد على أجر نجم العمل فقط، ولكنها تشمل أجور باقي الفنانين والفنيين وطاقم التأليف والإخراج وإيجارات الاستديوهات والسفر والإقامة وغيرها.
من جانبه، أكد المنتج جمال العدل أن كل الأرقام التي يتحدث عنها الناس ليست حقيقية، وأنها أرقام لا توجد إلا في خيال مروجيها، واعترف بأن بعض النجوم يسعون إلى الإعلان عن أرقام خيالية، رغبة في رفع أسهمهم، وأن الأرقام الحقيقية تكون سرية بين المنتج والفنان.
وتردد أن عادل إمام تقاضى 60 مليون جنيه نظير بطولة مسلسل «عوالم خفية»، وجاء في المرتبة الثانية محمد رمضان بأجر 45 مليون جنيه عن «نسر الصعيد» أمام وفاء عامر وسيد رجب ودرة وعائشة بن أحمد، ثم أحمد عز بأجر 32 مليون جنيه عن «أبوعمر المصري» أمام أمل بوشوشة ومنذر رياحنة، ومن بعده مصطفى شعبان 25 مليون جنيه عن «أيوب» أمام أيتن عامر، ثم يحيى الفخراني 22 مليون جنيه عن «بالحجم العائلي» أمام ميرفت أمين ويسرا اللوزي، ثم محمد هنيدي 20 مليون عن «أرض النفاق» أمام هنا شيحة ودلال عبدالعزيز.
وتراوحت أجور عدد آخر من الفنانين بين 10 و12 مليون جنيه، ومنهم أمير كرارة عن الجزء الثاني من «كلبش»، وياسر جلال عن «رحيم» أمام نور ومحمد رياض، وهاني سلامة عن «فوق السحاب» أمام صليبا ستيفاني ومنى عبدالغني.
وحصل فنانون آخرون على أجور تراوحت بين 4 و8 ملايين جنيه، ومنهم عمرو يوسف عن «طايع» أمام عمرو عبدالجليل وصبا مبارك، وحمادة هلال عن «قانون عمر»، وخالد النبوي «منطقة محرمة»، وحسن الرداد عن «عزمي وأشجان». وشاع أن علي ربيع حصل على نحو مليون جنيه ونصف عن مسلسل «سك على إخواتك». أما على صعيد البطولات النسائية فجاءت هيفاء وهبي في المقدمة، حيث تردد أنها تقاضت أجراً قدره مليون و700 ألف دولار، أي ما يعادل 30 مليون جنيه مصري عن مسلسلها «لعنة كارما»، وحلت بعدها غادة عبدالرازق بأجر قدره 22 مليون جنيه مقابل مسلسل «ضد مجهول» أمام فراس سعيد وحنان مطاوع، ثم نيللي كريم بـ 20 مليون جنيه عن «اختفاء» أمام هشام سليم وبسمة، ويسرا 18 مليون جنيه عن «لدينا أقوال أخرى»، ومي عزالدين 8 ملايين جنيه عن «رسايل».
وحصلت فنانات أخريات على أجور تراوحت بين مليون ونصف وأربعة ملايين جنيه، ومنهن زينة عن «ممنوع الاقتراب أو التصوير»، وروبي عن «أهو ده اللي صار»، ودينا الشربيني عن «مليكة».