دنيا

رانيا آل علي: الأكلات الدسمة ممنوعة على مائدة الإفطار

رانيا آل علي (من المصدر)

رانيا آل علي (من المصدر)

أحمد النجار (دبي)

تستحضر الفنانة رانيا آل علي بداياتها في الطبخ، التي كان لجدتها الفضل الأول في تعليمها فنونه وأسراره منذ نعومة أظفارها، فضلاً عن دعم وتشجيع والدتها التي دربتها على إعداد وتحضير قائمة من الأكلات الشعبية بنكهاتها الأصيلة ووصفاتها التراثية، إلا أنها أكدت أنها تتجنب الأطباق الدسمة، وتحظر وجودها على مائدة الإفطار.
وقالت «تعلمت أن أطبخ كل الأصناف والأطباق، ولا أجد صعوبة في تحضير أي وصفة»، مشيرة إلى أن أبرز الأكلات الرئيسة التي تحضرها لمائدة رمضان، هي الهريس والثريد واللقيمات.
ورانيا من السيدات اللواتي يحرصن على تخطيط مائدة رمضان ضمن 4 وجبات موزعة بين الإفطار، الذي يكون خفيفاً، وهو عبارة عن تمر ولبن وعصير وشوربة أو سلطة وبعض الهريس، ثم تأتي وجبة العشاء عقب صلاة التراويح وهي الوجبة الأساسية التي يدخل فيها الأكل الدسم والأطباق الثقيلة. ويكون السحور خفيفاً أيضاً، لكن الأهم فيه الروب الزبادي والحليب، حيث يساعدان على تجنب العطش في النهار.
وأكدت رانيا أنها تطبخ وتتناول كل شيء حتى الحلويات لا تفارق مائدتها، لكنها في الوقت نفسه تحاول ألا تفرط في تناولها، إلا أنها تستثني المقالي والأكلات المشبعة بالدهون، كونها ليست صحية، ولا تحتوي أي قيمة غذائية، بل بالعكس، فإن سعراتها العالية تسبب التخمة والكسل وعسر الهضم.
وأوضحت أنها تمشي في رمضان يوميا لمدة ساعة قبل الإفطار، أو تجري بعد العشاء لمدة ساعتين، وهذه وصفة فاعلة بحسبها، وتساعد على الحد من السمنة في رمضان.
ولفتت رانيا إلى أنها تتجنب قبول الدعوات الاجتماعية والعزائم الخاصة، معتبرة نفسها بيتوتية، لاسيما في ليالي رمضان.
حيث تفضل تمضية وقتها مع الأسرة والأقارب.