دنيا

فتاوى يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

صلاة التراويح

* هل الأفضل أن تصلى التراويح في البيت أم مع الجماعة؟

- الراجح استحباب صلاتها في الجماعة، شأنها كشأن صلاة العيدين، وصلاة الخسوف والاستسقاء، وهو مذهب الجمهور، لما ثبت عن أحمد وأصحاب السنن عن جبير بن نُفَير عن أبى ذر قال: صمنا مع رسول الله فلم يصل بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل، ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام بنا في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا: يا رسول الله لو نفلتنا بقية ليلتنا هذه؟ فقال: «إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتب له قيام ليلة». والانصراف المقصود به الانصراف من الصلاة والانتهاء منها لا الانصراف من المسجد كما قال الإمام أحمد.

صيام كبار السن

* امرأة كبيرة في السن لا تستطيع الصوم وعليها إطعام، وابنتها مطلقة فقيرة، فهل تطعمها؟ وماذا عن الشيخ الذي لا يرجى شفاؤه؟

- الأهل مكلفون شرعاً بالإنفاق على الأبناء إذا كانوا متيسرين، فالأم في هذه الحالة تنفق على ابنتها أولاً، فإذا بقي مال أطعمت، فإذا لم يبق فهي متعسرة ولا شيء عليها. أما الذي يعجز عن الصيام أو يشق عليه، فقد أجمع العلماء على جواز فطره.