عربي ودولي

الادعاء الألماني يطلب تسليم بوجديمون لإسبانيا

طلب الادعاء العام الألماني في ولاية شليزفيج-هولشتاين تسليم الزعيم الانفصالي الكتالوني السابق بوجديمون إلى السلطات الإسبانية.


وأعلن الادعاء العام، اليوم الجمعة، أنه قدم الطلب أمام محكمة شليزفيج للسماح بتسليم بوجديمون للسلطات الإسبانية.


كما طلب الادعاء العام مجدداً بإيداع بوجديمون سجن الترحيل تحسباً لهروبه.


ولم يتضح بعد متى ستبت المحكمة في طلب الادعاء العام.


يذكر أن المحكمة رفضت من قبل تنفيذ أمر اعتقال بحق بوجديمون، حيث لم تر أن هناك خطراً متزايداً من أن يهرب.


وكانت السلطات الألمانية ألقت القبض على بوجديمون عند دخوله البلاد قادماً من الدنمارك في 25 مارس الماضي، بينما كان في طريقه من فنلندا إلى بلجيكا، حيث كان يعيش في المنفى بعد اتهام السلطات الإسبانية له بالتمرد وإساءة استخدام المال العام خلال الاستفتاء الذي أجرى العام الماضي حول انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا.


وكانت محكمة شليزفيج قضت مؤخرا بأن تسليم بوجديمون غير مسموح به على أساس تهمة التمرد، لأن تهمة الخيانة الألمانية المماثلة لها تنص على أن المدعى عليه قد ارتكب أعمال عنف.


وأضافت أن التسليم مسموح من الناحية النظرية على أساس تهمة إساءة استخدام الأموال العامة، لكن ما يزال يتعين اتخاذ قرار في هذا الصدد.


وغادر الزعيم الانفصالي الكتالوني السابق محبسه في مدينة نويمونستر الألمانية مطلع شهر أبريل الماضي بعد حصوله على إفراج مشروط يقضي بعدم مغادرته البلاد.