منوعات

توقيف عصابة بعد 12 عاما على سرقتها مجوهرات

أوقف سبعة أشخاص في هولندا وإسبانيا بعد 12 عاما على سرقة مجوهرات وقعت في مطار أمستردام-سكيبول تعد من أكبر عمليات السرقة للمجوهرات في العالم في خلال السنوات الخمس عشرة الماضية، على ما أعلنت الشرطة العسكرية الهولندية.

وقد سرقت المجوهرات وقطع الماس في الخامس والعشرين من فبراير 2005. وتقدر قيمتها بحوالى 72 مليون دولار. ووقعت عملية السرقة عندما دخل أفراد مسلحون على متن مركبة مصفحة تابعة لشركة الطيران "كاي ال ام" منطقة محظورة في المطار، على ما جاء في الصفحة التابعة للشرطة العسكرية على "فيسبوك".

ونفذت السرقة "تحت التهديد بالعنف"، في حين كان من المفترض نقل المجوهرات بالطائرة إلى مدينة "أنتويرب" في بلجيكا المجاورة.

وقد نفذت الشرطة العسكرية بناء على أمر من النيابة العامة "سبع عمليات توقيف على صلة بسرقة الماس في سكيبول في فبراير 2005 وبتبيض أموال، وذلك يومي الجمعة 20 يناير والسبت 21 يناير 2017".

والموقوفون هم خمسة رجال وامرأتان يحملون الجنسية الهولندية.

وأوضحت الشرطة العسكرية أن "عمليات التوقيف جرت في أمستردام وفالنسيا" (شرق اسبانيا)، من دون استبعاد احتمال إجراء عمليات توقيف أخرى.

وقد عثر على جزء كبير من قطع الماس "بعيد عملية السطو" في مركبة مستخدمة للفرار. والبحث لا يزال جاريا عن بقية المجوهرات التي باتت تقدر قيمتها اليوم بحوالى 43 مليون دولار.

وبعد فترة وجيزة من الحادثة، أوقف أربعة أشخاص في إطار التحقيق في هذه السرقة التي تعد من أكبر السرقات الواقعة في هولندا.

كما تعد تلك العملية من أكبر سرقات المجوهرات التي حصلت في السنوات الخمس عشرة الأخيرة، إلى جانب تلك التي وقعت في فندق كارلتون في مدينة كان الفرنسية في 28 يوليو 2013 والتي بلغت قيمة مسروقاتها 110 ملايين دولار.