الإمارات

الإمارات وروسيا علاقات راسخة

تحرص الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على إقامة علاقات متوازنة وقوية مع دول العالم كافة، أساسها الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وتنأى الإمارات بنفسها دائماً عن سياسة المحاور أو إقامة علاقات مع دولة على حساب دولة أخرى.. وتحظى الإمارات باحترام وتقدير الجميع لأن سياساتها قائمة على الوضوح والشفافية.. لذلك تلقى توجهاتها وقراراتها ومواقفها كل التقدير من دول العالم كافة.
وزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لروسيا ولقاؤه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تؤكد رسوخ وقوة العلاقات الإماراتية الروسية في جميع المجالات، وهي علاقات قائمة على المصالح المشتركة والتقدير المتبادل، كما أن البلدين الصديقين تجمعهما توجهات مشتركة ووجهات نظر متطابقة في كثير من الملفات، وعلى رأسها جميعاً مواجهة الإرهاب والتطرف أياً كان مصدرهما ومسماهما.. بالإضافة إلى ضرورة توحيد الجهود الدولية في القضاء على هذه الآفة الخطيرة التي صارت وباءً يجتاح العالم ولا يوجد أحد بمنأى عنه.. كما يتفق البلدان على ضرورة تجفيف مصادر تمويل الإرهاب ومواجهة الدول والجهات الداعمة له، والتي توفر ملاذات آمنة للإرهابيين.. أما ملف العلاقات الثنائية الإماراتية الروسية، فيحظى بجانب مهم من هذه الزيارة، فالبلدان على قناعة تامة بضرورة تنمية هذه العلاقات خصوصاً في مجال الاقتصاد والتجارة والاستثمار والطاقة المتجددة وستحظى القضايا الإقليمية بجانب من محادثات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والرئيس بوتين وخصوصاً ملفي سوريا واليمن.. وبالتأكيد ستكون لهذه الزيارة نتائج إيجابية مهمة على علاقات البلدين وقضايا المنطقة.

الاتحاد