دنيا

«ليالٍ عربية» تروي حكاياتها بالألماس

 77 حبة ألماس ثلجي تزين هذا العقد الفريد

77 حبة ألماس ثلجي تزين هذا العقد الفريد

الشارقة (الاتحاد)

طرحت المصممة الفرنسية المبدعة فاليري ميسيكا «ليال عربية»، آخر تشكيلاتها الاستثنائية من المجوهرات الماسية النقيّة، مستعرضة تحت اسم علامتها التجارية، التابعة لدار المجوهرات العالمية Messika، نماذج لافتة من أفكارها المبتكرة ولمساتها الإبداعية في هذا المجال، عاكسة في كل قطعة شغفها اللامحدود بكل ما يتعلق بصياغة المجوهرات.
ومؤخراً، أطلقت ميسيكا مجموعة جديدة من المجوهرات الماسية الفاخرة، والتي جاءت تحت عنوان «ليال عربية» Arbian Nights، مبتدعة من خلال ثيمة ألف ليلة وليلة تشكيلات مبتكرة، لتأتي على شكل أطقم من الذهب المرصع بالألماس، ليحمل بعضها أسماء ملكات وأميرات من بطلات هذه الأسطورة الخالدة. وفي هذه التشكيلة برز عقد فريد من طراز «التشوكر»، صمم بثراء ليلف العنق بـ 77 حبة ألماس ثلجي بقصة الماركيز، تتدلى منه ثلاثة صفوف من الأحجار المرنة، بالإضافة إلى خاتم مزدوج لأصبعين، مربوط بسلسلة ماسية، مع سوار مماثل وأقراط بديعة تحمل الفكرة ذاتها.
ومنذ إنشائها عام 2005، احتلت Messika مكانة متقدمة في مجال صناعة المجوهرات الراقية، مكرسة مستواها الفني كمصدر للجواهر الثمينة التي لا تفقد بريقها مع الزمن، ويعود سر نجاحها إلى تركيزها على استخدام قطع من الألماس النقية، مطلقة عبر مصممة الدار الرئيسة فاليري ميسيكا، خط المجوهرات الخاص بها بعد أن نالت خبرتها من والدها أندريه ميسيكا، الذي يعد إحدى الشخصيات الريادية في تجارة الألماس في العالم، لتصبح شهرة ميسيكا رمزاً للمجوهرات الراقية ذات الطراز الرفيع، مقدمة للذواقة موسمياً باقات مرصعّة بأرقى أنواع الألماس والأحجار الكريمة المغلفة بدفء الذهب وبرودة البلاتينويم، لتأتي جميعاً وفق صياغات متجددة من الكلاسيكية المعاصرة.