دنيا

يونس شلبي.. «بوجي» رمضان

سعيد صالح ويونس شلبي في مسرحية «مدرسة المشاغبين»

سعيد صالح ويونس شلبي في مسرحية «مدرسة المشاغبين»

القاهرة (الاتحاد)

يونس شلبي من الفنانين الذين رسموا البسمة على شفاه الملايين من الجماهير العربية عبر أجيال متعددة خلال شهر رمضان الكريم، بتقديمه العديد من الشخصيات الكوميدية الهادفة في عشرات المسلسلات التي شارك في بطولتها عقب تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية العام 1971، وكان أولها 1973 من خلال مسلسل «أشجان» أمام سهير رمزي، وأشرف عبد الغفور، وإخراج يحيى العلمي.
وشارك في «المعجزة» مع عمر الحريري، وليلى طاهر، وصلاح السعدني، وشريهان، وإخراج أحمد طنطاوي، و«الهاربان» مع سيد زيان، وإبراهيم سعفان، ووحيد سيف، وإخراج فايز حجاب، و«عودة الروح» أمام سعيد صالح، وصلاح ذو الفقار، وإخراج حسين كمال، و«الجريمة» مع عزت العلايلي، وسهير المرشدي، ومنى جبر.
وفي 1980 قدم مسلسلاً مثل محطة فارقة في مشواره الفني، وهو «عيون» أمام فؤاد المهندس، وسناء جميل، وشيرين، وإخراج إبراهيم الشقنقيري، وجسد فيه شخصية «حيرم» المحامي تحت التمرين، الذي جذب المشاهدين بأدائه العفوي حتى أنه أطلق عليه ولفترة طويلة لقب «حيرم»، ودفع به المسلسل إلى النجومية، حيث أسند إليه العديد من المنتجين أدوار البطولة في العديد من الأفلام.
وقدم بعده مسلسل «سبع صنايع» مع محمد رضا، ونبيلة السيد، وحسن مصطفى، ونسرين، وحسن حسني، وتأليف وحيد حامد، وجسد فيه شخصية «محسن العصافيري» الشاب الطيب الذي يبحث عن عمل، وكلما استلم وظيفة يطرد منها نتيجة ارتكابه أخطاء بحسن نية لا يقبلها أصحاب العمل، وفي 1983 قدم أول أجزاء مسلسله الرمضاني الشهير «بوجي وطمطم»، الذي قدم فيه شخصية «بوجي» أمام هالة فاخر، وارتبط به الأطفال لعدد من السنوات خلال الشهر الكريم، وفي 1986 قدم مسلسل «وكسبنا القضية» مع عبد المنعم مدبولي، وعمر الحريري، ورجاء الجداوي، ووحيد سيف، ومحمود الجندي.
كما قدم «حكايات صغيرة» مع هالة فاخر، و«رجال في المصيدة» مع سيد زيان، وسحر رامي، وحسن حسني، ومحمد الشرقاوي، و«خمسة خمسة» مع سعاد نصر، وميمي جمال ونعيمة الصغير، وميمي جمال، و«مطلوب عروسة» مع أحمد بدير، ونهى العمروسي، ودينا عبدالله، ونادية عزت، و«أنا اللي استاهل» مع هالة فاخر، وحسين الشربيني، وفؤاد خليل، وفتحية قنديل، وإخراج أحمد السبعاوي، وفوازير «الحلو ما يكملش» مع جيهان نصر، وسعيد صالح، وسيد زيان، وجورج سيدهم، ومحمود القلعاوي، وإبراهيم يسري، وإخراج أحمد صقر، وتراجعت مساحة أدواره في سنواته العشر الأخيرة، كما حدث في مسلسلات «البرج اللي فاضل»، و«أوراق من المجهول»، و«أحلام مؤجلة»، و«بيت من قطعتين».