عربي ودولي

نصف مليون طفل روهينجي مهددون بالأعاصير

أطفال ومسنون روهينجا يشحذون الطعام بسوق عشوائي في مخيم بكوكس بازار (رويترز)

أطفال ومسنون روهينجا يشحذون الطعام بسوق عشوائي في مخيم بكوكس بازار (رويترز)

عواصم (وكالات)

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» من أن أكثر من نصف مليون طفل روهينجي من اللاجئين يواجهون مخاطر جسيمة، خاصة في المخيمات المكتظة والمستوطنات العشوائية، وذلك مع اقتراب موسم الأعاصير في بنجلاديش.
وقالت المنظمة «الحالة الإنسانية المأساوية يمكن أن تصبح كارثة. يعيش مئات الآلاف من الأطفال في ظروف مروعة بالفعل، وسيواجهون خطراً أكبر من الأمراض والفيضانات والانهيارات الأرضية والمزيد من النزوح».
من جهتها، أحصت بنجلاديش أكثر من مليون لاجئ من الروهينجا المقيمين في المخيمات بمنطقة كوكس بازار قرب حدودها مع ميانمار ما يفوق توقعات سابقة، بحسب ما أعلن المسؤول عن مشروع تسجيل اللاجئين في وقت بدأت الاستعدادات لإعادتهم إلى ديارهم. بدأ الجيش البنجالي تسجيل البيانات البيومترية للاجئين قبل نهاية 2017، بعد نزوحهم بأعداد كبيرة من بورما، حيث تواجه هذه الأقلية المسلمة عقوداً من الاضطهاد. وتهدف عملية التسجيل في جزء منها، إلى المساعدة في إعادة اللاجئين إلى ديارهم، وهي مسألة مثيرة للجدل إذ يؤكد معظمهم أنهم لا يريدون العودة. وتقول دكا إنها تريد البدء في إعادتهم الأسبوع المقبل، بعد أن توصلت إلى اتفاق أولي مع بورما لإنجاز العملية في غضون سنتين. وقال الجنرال في جيش بنجلاديش سيد الرحمن الذي يرأس مشروع التسجيل «قمنا حتي الآن بتسجيل 1,004,742 من الروهينجا. تم اعطاؤهم بطاقات تسجيل بيومترية». وأضاف أن آلافا آخرين لم يتم تسجيلهم بعد.