دنيا

تقسيم الوجبات لصيام آمن لمرضى السكري

وضع أطباء واختصاصيو تغذية قواعد أساسية تضمن صوماً مريحاً لمرضى السكري، ومن دون مشاكل صحية.
ومن أهمها تقسيم وجبات المريض إلى وجبتين أساسيتين هما الإفطار والسحور، تتخللهم وجبة خفيفة في منتصف الليل ضمن السعرات الحرارية المقررة من قبل اختصاصي التغذية، مع ضرورة تبكير الإفطار، وتأخير وجبة السحور إلى ما قبل الإمساك مباشرة لتجنب انخفاض مستوى السكر أثناء الصيام.
واستخدام أسلوب السلق أو الشواء لطهي الطعام، مع ضرورة أن يتذكر مريض السكري قائمة الأطعمة التي تزيد مستوى السكر في الدم، ويتجنبها ومنها المربيات، والعسل، والكيك، والبقلاوة، والبسبوسة، والبثيث، والكنافة، مع ضرورة الإقلال من تناول الأغذية المقلية مثل السمبوسة، واللقيمات، لاحتوائها على سعرات حرارية عالية، إلى جانب التركيز على تناول الخضراوات الطازجة.
ويحذر الأطباء مريض السكري من تناول وجبة إفطار كبيرة؛ لأن ذلك يستغرق وقتاً طويلاً في هضمها ما يجعل كمية كبيرة من الدم تتجمع في الجهاز الهضمي، الأمر الذي يسبب الخمول والنعاس لنقص كمية الدم التي تصل للعضلات وأطراف الجسم والرأس.

ندى زهير
مديرة إدارة التغذية المجتمعية بمستشفى توام / شركة صحة أبوظبي