ألوان

النظام الغذائي والسوائل.. صمام أمان الجسم

 التمر مكون أساسي على موائد الإفطار (أرشيفية)

التمر مكون أساسي على موائد الإفطار (أرشيفية)

أحمد السعداوي (أبوظبي)

مع مرور أيام الشهر الفضيل، والارتفاع التدريجي في درجات الحرارة، وما يتبعه من شعور البعض بالعطش والإرهاق، يمنح اتباع النصائح الغذائية السليمة بشكل يومي الجسم فرصة لتحسين وضعه الصحي، خلال الشهر الفضيل، بحسب الدكتورة نانسي دقدوق، اختصاصية التغذية التي أوضحت أن عملية الصيام المقرونة باتباع نظام صحي سليم، تسمح للجسم أن ينظم نفسه وتهيئه للذهاب في رحلة روحانية خلال رمضان، تكون زاداً نفسياً وصحياً خلال عام مقبل.

تجنب العطش
ولتجنب العطش خلال الأيام الحارة في شهر رمضان يجب علينا، وفق دقدوق، اتباع نصائح عدة منها، شرب الماء خلال فترات متقطعة، فالجسم سيتخلص من الفائض المتناول من الماء، ولا يحتفظ به. إضافة إلى عدم استخدام الملح في السلطات والاعتماد على الليمون أو الخل، وتجنب أشعة الشمس ومسببات التعرق قدر الإمكان للمحافظة على سوائل الجسم من الفقد. وتؤكد دقدوق أن الإفراط في شرب السوائل يؤدي إلى امتلاء المعدة، وفي حال كانت السوائل باردة ستؤدي لانقباض الأوعية الدموية، وتسبب عسراً في الهضم، وتوجه دقدوق الصائمين إلى تجنب عسر الهضم والتخمة خلال الصيام في رمضان، عبر اتباع نظام غذائي منظم يشابه الأيام العادية، و يعتمد على 3 وجبات أساسية (السحور-الفطور- وجبة خفيفة بينهما).

أهمية السحور
تؤكد اختصاصية التغذية، أهمية وجبة السحور وتعتبرها تتفوق على وجبة الفطور في منافعها للجسم، مضيفة: «وجبة السحور، قد تعدل فائدتها فائدة وجبة الفطور في الأيام العادية، وهي التي تعتبر من أهم العوامل للحماية من البدانة، وهنا نتذكر الحديث الشريف «تَسَحَرُّوا فإنَّ في السَّحُور بَرَكَة». تحدد دقدوق فوائد السحور في تقليلها لعدد ساعات الصيام خلال اليوم، مضيفة:«قد يعتاد الجسم مع مرور أيام رمضان على الوجبة الواحدة، فيؤثر سلباً على الوزن،حيث نتوهم نقص الوزن خلال الأيام الأولى من الصيام، ليتحول ذلك إلى يقين بزيادة بضعة كيلو جرامات مع نهايته».

3 تمرات
وفيما يتعلق بوجبة الإفطار بوصفها الوجبة الرئيسة في رمضان، أوردت دقدوق أن خير ما نبدأ به فطورنا خلال صيام الشهر الكريم هو 3 تمرات أو رطب وماء غير بارد.لأن تجنب الماء البارد والسوائل الباردة أمر مهم جداً في بداية الفطور.فالتمر يحتوي على السكريات التي يتعطش لها الجسم بعد صيام يوم طويل، وبنفس الوقت يتضمن الألياف التي تمنع تحرر كل السكر في التمر دفعة واحدة للدم، وهذا يحمي من ارتفاع السكر المفاجئ.