ألوان

مشاركون من 10 جنسيات في خامس جولات «أفضل مرتل»

جانب من مسابقة «أفضل مرتل» (الصور من المصدر)

جانب من مسابقة «أفضل مرتل» (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت مساء أمس الأول في مسرح أبوظبي بمنطقة كاسر الأمواج منافسات الجولة الخامسة وقبل الأخيرة، من مسابقة أفضل مُرتل للقرآن الكريم لمشاركين من عشر جنسيات، وذلك ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الثالث عشر الذي ينظمه نادي تراث الإمارات، برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي، بالتعاون مع عدد من المؤسسات والشركات الراعية والداعمة، وذلك بحضور سنان أحمد المهيري المدير التنفيذي للأنشطة والفعاليات في النادي، وسعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة، وعبيد أحمد المهيري مدير إدارة الجزر، وعدد من المسؤولين في النادي، وذوي المتسابقين، وجمهور غفير من متابعي فعاليات المهرجان.
وشارك في هذه الجولة من المسابقة خمسة عشر متسابقا من فئتي المسابقة، الأشبال، والشباب، مثلوا عشر دول هي: اليمن، سورية، المغرب، مصر، الأردن، موريتانيا، بوركينا فاسو، بنغلاديش، تنزانيا، والهند، قدموا من إمارات أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة وعجمان، وتميز معظمهم بحفظ القرآن الكريم كاملا، بما ينسجم مع أهداف المسابقة في تشجيع الشباب على ترتيل القرآن الكريم وحفظه في إطار إتقان أحكام التجويد، والعمل على تأسيس قاعدة من المرتلين الشباب.
وتختتم جولات المسابقة يوم بعد غد الأحد، ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الممتد حتى العشرين من الشهر الفضيل، وفقا لما أشار إليه الدكتور أنس محمد قصار رئيس لجنة تحكيم المسابقة الذي أوضح أن هذه الجولة شهدت منافسات قوية على المراكز الأولى التي يكون الحسم فيها مع الجولة الأخيرة، ويعكس مدى نجاح المسابقة إدارة وتنظيماً وإقبالاً.

حفظة القرآن الكريم
وأشاد المتسابقون الذين يحفظ معظمهم القرآن الكريم كاملاً، ولمعظمهم تجارب متنوعة في مسابقات مختلفة للقرآن الكريم، بجهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، مثمنين حرص سموه على كتاب الله، واهتمامه بحفظ النشء له وإتقان أحكام تجويده وترتيله، وعبر المشاركان عرفه الرواح وعبد الحق المكلكل من المغرب عن سرورهما بالمشاركة بالمسابقة التي وصفا تميزها بالشفافية وشدة المنافسة، كما رأى المشارك يحيى محمد خان من بنغلاديش في السابقة مبادرة طيبة شجعته كغيره من الشباب المسلم على التنافس فيها، فيما أعرب المشاركان في فئة الأشبال عبدالله ماهر الحواري من الأردن والمصري محمد وائل الشحات أصغر متسابق في هذه الجولة عن شعورهما بالزهو والسعادة بالمشاركة، بينما أكد كل من السوري مصطفى عبد الله قاق والمصري خالد أحمد زكي مثابرتهما على المشاركة في المسابقة للمرة الثالثة.

نشاط مركز زايد للدراسات
وشارك نادي تراث الإمارات، ممثلاً بمركز زايد للدراسات والبحوث ومركز الوثبة في السوق الشعبي الخيري، الذي تنظمه مؤسسة «تحقيق أمنية» التي ترأسها الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان في أبوظبي مول، ويستمر طوال شهر رمضان وفترة عيد الفطر المبارك. وجاءت مشاركة النادي بمعرض للصور الفوتوغرافية التي تحكي سيرة وحياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وجهوده في بناء الدولة، بجانب عدد من الفعاليات التراثية الإماراتية الأصيلة مثل مهارات الصقارة وغيرها من مفردات التراث الإماراتي. حيث حظي المعرض بحضور واهتمام من الزوار الذين تعرفوا على المعروضات والتقطوا الصور التذكارية.

صحتك في رمضان
وفي إطار المهرجان الرمضاني ال13 لنادي تراث الإمارات، نظم مركز أبوظبي النسائي بمدينة محمد بن زايد محاضرة بعنوان «صحتك في رمضان» ألقتها الدكتورة فوزية أحمد خلفان، اختصاصية جراحة وتركيب الأسنان، تحدثت فيها عن كيفية العناية بالصحة في رمضان، وخاصة الأسنان وقدمت شرحاً مفصلاً عن نوعيتها وكيفية العناية بها، ومن ثم شرحت طرق المحافظة على أسنان الأطفال وخاصة الرضع لما لها من أهمية في بناء أسنان صحية في المستقبل.

محاضرة توعوية في مركز السمحة النسائي
قدم مركز السمحة النسائي في مقره محاضرة بعنوان «أدرك رمضان، العشر الأواخر»، قدمتها الواعظة اعتدال الشامسي، وتأتي هذه المحاضرة ضمن سلسلة من المحاضرات التي يقدمها المركز ضمن المهرجان الرمضاني ال13، وذلك بهدف التفاعل مع المجتمع المحلي وتنميته ثقافياً ومعرفياً، وأشارت الشامسي إلى أهمية وفضل العشر الأواخر من رمضان وأنها فرصة لابد أن يغتنمها المسلم في التقرب إلى الله فهي عتق من النار.