الرياضي

بيرالتا يعتزل اللعب مع المكسيك بعد المونديال

أوريبي بيرالتا (أرشيفية)

أوريبي بيرالتا (أرشيفية)

مكسيكو سيتي (د ب أ)

أعلن المهاجم المكسيكي أوريبي بيرالتا أنه سيعتزل اللعب الدولي مع منتخب بلاده بعد انتهاء مشاركته في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
وقال بيرالتا (27 عاما) في مقابلة مع النسخة المكسيكية لصحيفة «ماركا»: «سيكون هذا هو المونديال الأخير لي، بعد روسيا سأعتزل اللعب مع المنتخب».
وسيكون بيرالتا أحد عناصر قائمة المنتخب المكسيكي بقيادة مدربه الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو، المكونة من 23 لاعبا، في المونديال، ولكنه يأتي في المرتبة الثالثة بالنسبة لخيارات المدير الفني فيما يخص مركز رأس الحربة خلف خافيير هيرنانديز «تشيتشاريتو» وراؤول خيمنيز.
ورغم ذلك أشاد بيرالتا بمدربه الكولومبي، حيث قال: «إنه مدرب ذو جاهزية كبيرة، هو شخص يعرف ما يريده ويعرف كيف يعبر عنه للاعبين، يعرف كيف يمنحهم الثقة ليقوموا بتنفيذ ما يقوله».
وعن تطلعات المنتخب المكسيكي في روسيا، أكد بيرالتا بأن منتخب بلاده يتمتع «بالجودة الكافية ليحقق قفزة، نستطيع تحقيق هذا بأيدينا».
واستطرد قائلا: «من أجل أن نكون أبطالا للعالم علينا جميعا أن نؤمن بهذا، الجميع عليهم أن يؤمنوا بأن هذا الأمر ممكن وبأننا قادرون على تحقيقه».
وأضاف: «التسجيل في المونديال هو حلمي منذ أن كنت صغيرا، التسجيل في إحدى المباريات كان أمرا مذهلا وهو نتاج للعمل الذي يقوم به المرء طوال مسيرته».
وأحرز مهاجم نادي أميركا المكسيكي الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في مباراته الأولى بدور المجموعات في مونديال البرازيل 2014 عندما فاز على الكاميرون بهدف نظيف، وكانت تلك المباراة هي الوحيدة التي لعبها بيرالتا في المونديال.
وبالإضافة إلى ذلك، حصد بيرالتا الميدالية الذهبية للمكسيك في دورة الألعاب الأولمبية 2012 بلندن، حيث أحرز خلال تلك البطولة أربعة أهداف، منها هدفان في مرمى البرازيل بالمباراة النهائية وهدف في مرمى اليابان في الدور قبل النهائي.
وفي 2011، كان بيرالتا أحد عناصر المنتخب الأميركي الفائز بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأميركية «بان أميركا التي أقيمت بمدينة جوادالاخارا المكسيكية، كما توج في 2015 بلقب بطولة الكأس الذهبية التي ينظمها اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي«كونكاكاف».