الرياضي

جودلفين تغازل لقب الأوكس الإنجليزي بـ «وايلد ايلوشن»

هوكبيل لجودلفين يسعى لتحقيق المجد في سباق اليوم (من المصدر)

هوكبيل لجودلفين يسعى لتحقيق المجد في سباق اليوم (من المصدر)

محمد حسن (دبي)

تتجه أنظار عشاق السباقات العالمية عصر اليوم، نحو مضمار إبسوم العريق في إنجلترا، حيث ينطلق سباق الأوكس الكلاسيكي بمشاركة مهرات الإمارات، التي تمتلك سجلاً حافلاً وسبق لها الفوز بلقبه 12 مرة من قبل. وتتنافس نخبة من المهرات عمر 3 سنوات فقط، للفوز باللقب في هذا السباق الكلاسيكي، والذي تبلغ مسافته ميلاً ونصف الميل «للفئة الأولى» وقيمة جائزته نصف مليون جنيه إسترليني.
وتضاءلت مجموعة المنافسات في سباق الأوكس إلى 9 مهرات، فيما أصبح الوصف الرسمي لحالة الأرضية لينة، عقب هطول أمطار غزيرة على ابسوم داونز يوم الثلاثاء.
وكلا العاملين يلعبان لصالح ممثلة جودلفين «وايلد ايلوشن» بإشراف شارلي ابلبي وتتجه ابنة «دباوي» إلى السباق الكلاسيكي للمهرات على خلفية تقديمها أداء جيداً، بحلولها رابعة في سباق 1000 جنيز في نيو ماركت في وقت مبكر من الشهر. ويسرج المدرب ايدان اوبراين 5 من المنافسات الثماني في الأوكس، ولكنه سحب «ماجيكال» بعد تعرضها إصابة طفيفة في وقت مبكر من الأسبوع، كما تغيب عن السباق المهرة التي يدربها وليام هغاس «سي أوف كلاس».
ويعود بطل سباق دبي شيما كلاسيك الجواد «هوكبيل» للمنافسة بالساحة الأوروبية، من خلال سباق كأس التتويج «كرونيشن كب» الممتد على مسافة ميل ونصف الميل بمضمار ابسوم داونز في المملكة المتحدة، اليوم.
وكان هذا الجواد البالغ من العمر 5 سنوات قد أحرز المركز الثالث، بعد أن تبارى بضراوة مع «هايلاند ريل» في هذا السباق المرموق العام الماضي.
وحقق «هوكبيل» عودة مظفرة للسباقات في 2018 بمضمار ميدان، عندما تغلب على «فرونتيرسمان» على مسافة 12 فيرلونغ بسباق دبي سيتي أوف جولد، قبل أن يندفع إلى فوز كاسح بفارق ثلاثة أطوال بسباق دبي شيما كلاسيك.
وكان ابن الفحل «كيتنز جوي»، والذي يدربه شارلي أبلبي، كسب ثلاث من أربع مشاركات على الأرضية اللينة، تشمل الفوز بسباق ج1 اكليبس ستيكس على مسافة ميل وربع الميل في سانداون بارك في يوليو، 2016.
ويقود «هوكبيل»، فارسه المعتاد وليام بويك، وسيواجه 5 منافسين آخرين، يتقدمهم الجواد الأعلى تصنيفا في أوروبا «كراكسمان»، الذي يسعى لانتصار ثالث على التوالي في الفئة الأولى، بالإضافة إلى صاحب المركز الثالث بسباق كينج جورج الجواد «آيداهو».
وفي موقع آخر من حفل الجمعة، يواصل المهر «أورام»، والذي احتل المركز الثالث بسباق كينج شارلس الثاني ستيكس في نيو ماركت يوم 19 مايو، المنافسة في فئة قوائم ضمن 6 منافسين بسباق سري ستيكس على مسافة سبعة فيرلونغ.
وحققت خيول آل مكتوم إنجازات مشرفة ورائعة في سباق الأوكس الكلاسيكي خلال السنوات الماضية، حيث نالت شرف الفوز باللقب 12 مرة. ونال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شرف الفوز باللقب 4 مرات في الأعوام الماضية، وجاء فوز سموه ببطولة السباق لأول مرة عام 1985 بواسطة المهرة الرائعة «أوسوشارب» بقيادة الفارس ستيف كوتين وإشراف المدرب هنري سيسيل.
وكان الفوز الثاني لسموه عام 1987 بواسطة المهرة «يونيتي» بقيادة الفارس والترسوينبورن وإشراف المدرب مايكل ستاوت.
وحقق سموه الفوز الثالث على التوالي عام 1988 بواسطة المهرة «ديمينيوندو» بقيادة الفارس ستيف كوتين.
وتحقق الإنجاز الرابع عام 1993 بواسطة المهرة «انتربيدتي» بقيادة الفارس مايكل روبرتس وإشراف المدرب الفرنسي أندريه فابر.
ونال الفقيد الراحل الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، شرف الفوز بالسباق عام 1989 بواسطة المهرة «سنوبرايد» بقيادة ستيف كوتين.
وحصل الشيخ مكتوم بن راشد على اللقب أيضا في عام 1991 بواسطة المهرة «جت سكي ليدي» بقيادة الفارس ستيف كوتين.
ونال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم شرف الفوز باللقب عام 1990 بواسطة المهرة «سلسبيل» بقيادة الفارس ويلي كارسون وإشراف المدرب جون دنلوب، وجاء فوز سموه باللقب عام 2005 بواسطة المهرة «السوارة» بقيادة الفارس ريتشارد هيلز، وفي العام 2014 عبر المهرة «تغرودة».
وظفر فريق جودلفين باللقب ثلاث مرات من قبل أعوام 1994,1995 و2002 وذلك بواسطة «بلانشين»، «مونشيل» و«كازيا» بقيادة الفارس ديتوري وإشراف المدرب القدير سعيد بن سرور. ترى هل تتواصل إنجازات مهرات الإمارات في السباق الكلاسيكي وتنال اللقب هذا العام.

«تغرودة» إنجاز 38 عاماً

تعد المهرة «تغرودة» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، أفضل مهرة في أوروبا في سن ثلاث سنوات، حين توجت باللقب في حفل توزيع جوائز كارتييه العالمية في لندن 2014. وكانت «تغرودة» التي رباها سموه أظهرت مقومات رائعة، حين كانت في سن السنتين بإشراف المدرب جون جوسدن، إذ شاركت مرة واحدة وتوجت بالفوز قبل أن ترتفع أسهمها في ترشيحات الأوكس الإنجليزي الكلاسيكي. وفي سن ثلاث سنوات، أظهرت تغرودة المنحدرة من نسل الفحل «سي ذا ستارز» قدرات متميزة وتمكنت من الفوز بالأوكس الإنجليزي الكلاسيكي للفئة الأولى لمسافة 2400 متر المخصص للمهرات في سن ثلاث سنوات الذي نظم على مضمار إبسوم العريق وبفارق كبير عن أقرب منافسيها. وأصبحت «تغرودة» أول مهرة تجمع بين لقبي الأوكس الإنجليزي وسباق ماسة المالك جورج والملكة إليزابيث ستيكس لمسافة 2400 متر بمضمار إسكوت منذ 38 عاماً، وخسرت بفارق عنق في سباق أوكس يوركشاير، وحلت في المركز الثالث في سباق قوس النصر الفرنسي الكلاسيكي «الارك» في مشاركتها الأخيرة.
وكسبت تغرودة لقب أفضل مهرة في أوروبا بعد منافسة «تابستري» ومس فرانس وسيرتين، واعتزلت تغرودة السباق، وتحولت للتأصيل في مزارع شادويل.