الاقتصادي

رئيسة الأرجنتين متحدث رئيسي في أسبوع أبوظبي للاستدامة

مركز أبوظبي الوطني للمعارض الذي يشهد فعاليات أبوظبي للاستدامة الأسبوع الحالي (الاتحاد)

مركز أبوظبي الوطني للمعارض الذي يشهد فعاليات أبوظبي للاستدامة الأسبوع الحالي (الاتحاد)

أبوظبـي (وام) - أعلنـت “مصـدر” أن الرئيسية الأرجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر ستكون بين المتحدثين الرئيسيين خلال حفل افتتاح الدورة الأولى من “أسبوع أبوظبي للاستدامة” الذي يقام يوم الثلاثاء المقبل، معلناً انطلاق فعاليات الدورة السنوية السادسة من “القمة العالمية لطاقة المستقبل” والدورة الأولى من “القمة العالمية للمياه”.
ويعد “أسبوع أبوظبي للاستدامة” الذي تستضيفه “مصدر” خلال الفترة 13 – 17 يناير أكبر تجمع يناقش مواضيع التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط ومن أكبرها في العالم، حيث سيناقش أفضل الحلول التي يمكن من خلالها التصدي لتحديات نشر مشاريع الطاقة المتجددة وتعزيز أمن المياه وتحقيق التنمية المستدامة.
وتعكس مشاركة رئيسة الأرجنتين كمتحدثة رئيسية في هذا الحدث البارز واستضافة الاجتماع الأول لوزراء الطاقة في الدول العربية ودول أميركا الجنوبية الذي ينعقد في اليوم التالي للافتتاح الرسمي لأسبوع أبوظبي للاستدامة العلاقات القوية والمتنامية التي تجمع بين دول منطقة الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية لاسيما في مجال الطاقة المتجددة.
وقال روبين ادواردو كارو سفير جمهورية الأرجنتين لدى الدولة “يمثل الالتزام بمعالجة تحديات الطاقة العالمية من خلال حلول الطاقة المتجددة قاسما مشتركا بين الأرجنتين ودولة الإمارات”، مضيفاً نتطلع إلى المشاركة في القمة العالمية لطاقة المستقبل ضمن أسبوع أبوظبي للاستدامة حيث تتيح للأرجنتين منصة للحوار مع قادة قطاعي السياسة والأعمال لتحديد سبل الدفع قدماً بحلول الطاقة المتجددة وتحقيق التنمية المستدامة.
من جانبه، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر الرئيس التنفيذي لـ”مصدر” إن المشاركة الواسعة لقادة العالم في أسبوع أبوظبي للاستدامة هي نتيجة مباشرة للسياسة الحكيمة التي تتبعها قيادتنا الرشيدة في مد جسور التعاون والتواصل مع المجتمع الدولي
وتابع الجابر “يسرنا أن تكون فخامة رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز دي كيرشنر ضمن المتحدثين الرئيسيين خلال “القمة العالمية لطاقة المستقبل” والدورة الأولى من “أسبوع أبوظبي للاستدامة” حيث نتطلع قدماً لتوطيد العلاقات الوثيقة التي تجمع بين الإمارات والأرجنتين لا سيما في مجالات الطاقة المتجددة والاستدامة”.
وأضاف لقد تحولت أبوظبي إلى مركز عالمي رائد للطاقة ونهدف من خلال استضافة منصات عالمية مثل “القمة العالمية لطاقة المستقبل” و”القمة العالمية للمياه” و”أسبوع أبوظبي للاستدامة” إلى تعزيز الحوار بين القطاعين العام والخاص وتسليط الضوء على الفرص المتاحة للتعاون بينهما الأمر الذي يمثل عنصرا أساسيا في الجهود الرامية لدفع عجلة تطور واعتماد حلول الطاقة المتجددة في مختلف أنحاء العالم.
وتابع الجابر “إن التصدي بفعالية لتحديات الاستدامة العالمية يتطلب منا التركيز على العلاقة الوثيقة بين التنمية الاقتصادية وأمن الطاقة والمياه وتداعيات تغير المناخ ومن هنا تتضح أهمية الفعاليات التي نستضيفها خلال هذا الأسبوع حيث سنناقش خلالها هذه التحديات”.
وقال “سنعمل على تشجيع السبل الملموسة التي يمكن من خلالها تسريع عملية انتشار حلول الطاقة المتجددة وتحسين القدرة على الوصول إلى المياه ودفع عجلة التنمية المستدامة”.
وتعد الأرجنتين ثالث أكبر أسواق الطاقة في أمريكا الجنوبية وتبلغ قدرتها الإجمالية من مصادر الطاقة المتجددة حوالي 1 جيجاواط.
وقد اتخذت الأرجنتين خطوات هامة لتعزيز نمو قطاع الطاقة المتجددة المحلي حيث تسعى الحكومة الأرجنتينية لتوليد 8 ? من إجمالي احتياجاتها من الكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام 2016 أي ما يعادل قدرة توليد تبلغ 2 جيجاواط تقريبا.
كما تهدف إلى توليد 3,3 جيجاواط من الطاقة الشمسية بحلول 2020 وتخطط الحكومة أيضاً لبناء أكبر مشروع لطاقة الرياح في أميركا الجنوبية حيث من المقرر أن يبدأ توليد الكهرباء في عام 2015.
وإلى جانب الرئيسية الأرجنتينية كريستينا فرنانديز دي كيرشنر تشمل قائمة المتحدثين الرئيسيين خلال حفل الافتتاح الرسمي لـ”أسبوع أبوظبي للاستدامة” جلالة الملكة رانيا العبد الله وفخامة فرانسوا أولاند رئيس فرنسا وسيقوم بيتر للوشير الرئيس التنفيذي لـ”سيمنز” بإلقاء كلمة تقدم وجهة نظر القطاع.
وتضم قائمة الحضور “جلالة الملك خوان كارلوس عاهل اسبانيا وفخامة أولافور راجنار جريمسون رئيس أيسلندا وفخامة محمد ولد عبدالعزيز رئيس جمهورية موريتانيا الإسلامية ودولة إيفيكا داسيتش رئيس وزراء صربيا ودولة ميلو دوكانوفييتش رئيس وزراء الجبل الأسود”.