عربي ودولي

أفغانستان: ضربة صاروخية تقتل 50 قيادياً في «طالبان»

جنود أفغان يغلقون الطريق إلى وزارة الداخلية في كابول أمس أثناء الهجوم الإرهابي (إي بي إيه)

جنود أفغان يغلقون الطريق إلى وزارة الداخلية في كابول أمس أثناء الهجوم الإرهابي (إي بي إيه)

كابول (وكالات)

أعلن الجيش الأميركي أمس أنه قتل أكثر من 50 من قادة طالبان البارزين بقصف مدفعي استهدف اجتماعهم في هلمند، فيما لا يزال فيه القتال مستمرا في أنحاء البلاد. وفي كابول شن مسلحون هجوما على وزارة الداخلية الأفغانية أمس فقتلوا شرطيا وأصابوا خمسة أشخاص بجروح قبل ان يقتلوا جميعا. وتبنى تنظيم «داعش» الإرهابي الاعتداء. وفي ولاية لوجار قتل ستة شرطيين أمس بهجوم لطالبان على مفوضية الشرطة.
وقال اللفتنانت كولونيل مارتن أودونيل المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان إن أكثر من 50 من قادة حركة طالبان البارزين قتلوا في قصف مدفعي استهدف اجتماعهم في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان. وجرت العملية الأسبوع الماضي. وقال الجيش الأميركي إن اجتماع 24 مايو الذي عقد في منطقة قلعة موسى في هلمند شارك فيه قادة من أقاليم أفغانية مختلفة، بما في ذلك إقليم فراه المجاور، حيث هدد مقاتلو طالبان لفترة قصيرة باجتياح العاصمة الإقليمية هذا الشهر.
ورفضت طالبان التقرير ووصفته بأنه «دعاية» وقالت إن الهجوم أصاب منزلين لمدنيين في قلعة موسى وأسفر عن مقتل 5 مدنيين وجرح 3 آخرين.
وقتل ستة شرطيين على الأقل أمس fهجوم لطالبان على مفوضية الشرطة في كبرى مدن ولاية لوجار شرقي كابول. وبدأ الهجوم في الصباح الباكر بانفجار سيارة مفخخة أمام مركز بولي علم الرئيسي قبل ان تتمكن القوات الحكومية من قتل المهاجمين جميعهم.