عربي ودولي

واشنطن تندد باعتراف دمشق باستقلال أبخازيا وأوسيتيا

واشنطن (رويترز)

نددت الولايات المتحدة، أمس، باعتراف سوريا بـ«إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية» اللذين أعلنا استقلالهما عن جورجيا عقب الحرب التي اندلعت بين هذه البلاد وروسيا في أغسطس 2008، قائلة: «إنها تدعم كلياً استقلال جورجيا وجددت الدعوة لموسكو لسحب قواتها من المنطقة». وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر ناورت في بيان: «الولايات المتحدة تندد بشدة بإقامة النظام السوري علاقات دبلوماسية مع إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية اللذين تحتلهما روسيا في جورجيا.. هذان الإقليمان هما جزء من جورجيا. موقف الولايات المتحدة تجاه أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية ثابت». وصدر البيان الأميركي بعد يوم من إعلان جورجيا إنها ستقطع العلاقات مع سوريا بعد تحرك دمشق للاعتراف بالمنطقتين كدولتين مستقلتين. وتعترف روسيا ونيكاراجوا وفنزويلا وناورو باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، اللذين انفصلا عن جورجيا عقب انهيار الاتحاد السوفييتي.