الإمارات

شرطة دبي تُطلق مبادرة «فرحة طفل في عام زايد»

دبي (الاتحاد)

استكمالاً لمبادرة «فرحة طفل في عام زايد» التي تنظمها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، بالتعاون مع مركز البرشاء التابع لهيئة آل مكتوم الخيرية والذي تديره جمعية بيت الخير، انطلقت المرحلة الثانية من المبادرة بتنفيذ زيارات اجتماعية لمنازل كبار السن ممن ليس لديهم معيل ويقطنون بمفردهم في كل من منطقتي المرقبات وعود البطينة، وكتابة تقارير شاملة عن وضعهم.
وحضر انطلاق المرحلة الثانية كل من فاطمة البشتي مدير مركز البرشاء، وشيخة العبدولي، رئيس قسم التوعية الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، وعدد من الضباط والأفراد.
وقالت شيخة العبدولي: إن المبادرة جاءت بناء على توجيهات سعادة اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وبإشراف اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد لشؤون البحث الجنائي، وذلك احتفاء بالذكرى المائة لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وأضافت: إن المرحلة الأولى تمثلت في مشاركة أيتام جمعية بيت الخير في توزيع المؤن الغذائية على الأسر المتعففة في الأحياء السكنية المختلفة، مؤكدة أن هذه المبادرات، والتي تتزامن مع عام زايد من شأنها تفعيل الشراكة المجتمعية مع فئات المجتمع المختلفة، وتعزيز التواصل مع الأسر والأفراد، كما أنها تمثل إحدى الركائز الأساسية لشرطة دبي، وهم مستمرون في إطلاق ودعم المبادرات المجتمعية بكافة صورها، انطلاقاً من إيمانهم بأهمية العمل الإنساني وتعزيز حس المسؤولية للنهوض بالمجتمع وإسعاده.