رأي الناس

أحداث رمضان

* في رمضان، وصل عمر بن الخطاب «رضي الله عنه» إلى فلسطين وفتح بيت المقدس.
***
* في رمضان، ظهر الطاعون وانتشر في الحجاز، وسُمّي الطاعون الجارف؛ لأنه كان يجرفُ من يتعرض له. وقد كان ذلك أيام حكم عبدالله بن الزبير للحجاز، كان إجمالي من مات بذلك الطاعون نحو مائتي ألف شخص.
***
* في رمضان، الموافق الخامس عشر من نوفمبر للعام الميلادي 698، استشهد السلطان العثماني مراد الأول، بعد أن فتح البوسنة والهرسك، أخذ ملك الصرب «لازار» يستعد لمواجهة المسلمين، فألّف جيشاً من الصرب والبوسنة والهرسك والأفلاق والبغدان، تعاهدوا جميعاً على محاربة المسلمين والاستيلاء على الدولة العثمانية، بلغ الخبر مسامع السلطان مراد، فدقت طبول الحرب، وسار الجيش الإسلامي إلى سها «أوسو» التحم الجيشان وانحاز صهر ملك الصرب إلى جانب المسلمين الذين انتصروا نصراً حاسماً، بعد المعركة وأثناء تفقده للقتلى انقضى جندي صربي اسمه مليوك من بين الجثث وطعن السلطان مراد طعنة قاتلة أسلم بعدها الروح.
***
* مبايعة عبد الرحمن بن هشام بالخلافة في قرطبة في الثالث عشر من شهر رمضان عام 414 هـ الموافق 28 نوفمبر 1023م، بويع عبد الرحمن بن هشام بالخلافة في قرطبة، وهو أموي تلقب بالمستظهر بالله، وكانت خلافته لمدة شهر واحد وسبعة عشر يوماً.
***
* في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك، أقيمت أول صلاة جمعة بجامع الجيوش بجبل المقطم في القاهرة، هذا المسجد بناه بدر الجمالي والي عكا الذي استدعاه الخليفة المستنصر بالله الفاطمي، أثر سوء الأحوال في مصر، نتيجة ضائقة اقتصادية شديدة، شهدت أياماً سوداء، عُرفت باسم «الشّدة العظمى».
محمد عبدالعزيز - أبوظبي