دنيا

آثار الحكيم.. زهرة الدراما

آثار الحكيم وياسر جلال في مسلسل «نحن لا نزرع الشوك» (أرشيفية)

آثار الحكيم وياسر جلال في مسلسل «نحن لا نزرع الشوك» (أرشيفية)

القاهرة (الاتحاد)

تواجدت آثار الحكيم في الدراما الرمضانية طوال أكثر من 40 عاماً شاركت خلالها في بطولة عشرات المسلسلات المتميزة التي تنوعت بين الاجتماعية والرومانسية والتراجيدية والكوميدية والتراثية، وجاءت بدايتها، وهي في العشرين من عمرها، وتحدياً 1976من خلال مسلسل «بلا عتاب» أمام محمود المليجي، ويوسف شعبان، وسعيد عبد الغني.
وجسدت شخصية الابنة الصغري «عفاف» في «أبنائي الأعزاء شكراً» مع عبد المنعم مدبولي، ويحيى الفخراني، وصلاح السعدني، وفاروق الفيشاوي، وفردوس عبد الحميد، ومشيرة إسماعيل، ومحمود الجندي، وإخراج محمد فاضل الذي شاركت معه في العام التالي في «صيام صيام» أمام يحيى الفخراني، وصلاح السعدني، وفردوس عبد الحميد، ومنى جبر، وعبد الله فرغلي، ثم تعاونت مع إنعام محمد علي في «حتى لا يختنق الحب» أمام هدى سلطان، والهام شاهين، وخالد زكي، ومحمود الجندي، وقدمت في العام التالي مع نفس المخرجة واحداً من أفضل المسلسلات الرومانسية «الحب وأشياء أخرى» أمام ممدوح عبد العليم، وصلاح قابيل، ومصطفى فهمي، ونبيل الحلفاوي، ومنى جبر، وزهرة العلا، ثم شاركت مع وحيد حامد، وسمير سيف في «سفر الأحلام» أمام محمود مرسي، وصلاح السعدني، ونجاح الموجي، ثم شاركت في المسلسل الكوميدي «الزنكلوني» أمام محمد رضا.
ودارت أحداثه في حلقات متصلة منفصلة، حيث يقوم البطل بالعديد من الأخطاء، وجسدت فيه شخصية ضميره الذي يؤنبه على كل خطأ يقع فيه، وقدمت بعده شخصية «زهرة سليمان غانم» في الملحمة الدرامية «ليالي الحلمية» أمام يحيى الفخراني، وصلاح السعدني، وصفية العمري، وتأليف أسامة أنور عكاشة، وإخراج إسماعيل عبد الحافظ، ورغم أنها لم تستكمل دورها في كل أجزائه، إلا أنها قدمت بعده عدداً من المسلسلات المهمة، منها «قابيل وقابيل» أمام فاروق الفيشاوي، وأحمد مظهر، وسميحة أيوب، وعبد الله فرغلي، وتأليف محفوظ عبد الرحمن، وإخراج إبراهيم الصحن، و«وداعاً يا ربيع العمر» أمام عبد المنعم مدبولي، وهدى سلطان، وجميل راتب، ومديحة يسري.
وفي 1994م قدمت شخصية «شهر زاد» في المسلسل الرمضاني الشهير «ألف ليلة وليلة: الشاطر حسن» أمام فاروق الفيشاوي، وتأليف يسري الجندي، وإخراج أحمد خضر الذي قدمت معه بعد عامين «حكاية بلا بداية ولا نهاية» أمام نبيل لحلفاوي، وسعد أردش، ومشيرة إسماعيل، ثم عادت إلى الكوميديا من خلال شخصية «ظريفة» في مسلسل «ترويض الشرسة» أمام وائل نور، وأحمد السقا، وشويكار، وحسن مصطفى، ثم شاركت في الجزء الأول من «زيزينيا» أمام يحيى الفخراني، وقدمت شخصية «سيدة» في «نحن لا نزرع الشوك» أمام خالد النبوي، وياسر جلال، وإخراج حسين كمال، وقدمت بعده «الفرار من الحب»، و«فريسكا» و«قناديل البحر»، و«الوتر المشدود».