دنيا

أكرم حسني: «الوصية» متكامل العناصر

العمل من نوع الحلقات المنفصلة المتصلة (الصور من المصدر)

العمل من نوع الحلقات المنفصلة المتصلة (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

يظهر مقدم البرنامج الشهير «أسعد الله مساءكم»، أكرم حسني في الموسم الدرامي الرمضاني الجديد بمسلسل «الوصية»، بدور البطولة المطلقة، إلى جانب أحمد أمين وريم مصطفى.
وعن تجربته في المسلسل، قال حسني إنها «تجربة فريدة من نوعها، مع فريق عمل مبدع، فكل عناصر المسلسل متكاملة من حيث الفكرة والنص والإخراج»، مؤكدا أنه منافس قوي في رمضان.
ولفت إلى أنه بمجرد أن عرضت عليه فكرة «الوصية» وافق عليها من دون تردد، خصوصاً مع وجود منتج محترف هو كريم أبو ذكري، ومخرج مجتهد هو خالد الحلفاوي، الذي يهتم بأدق التفاصيل، ما جعله يضمن إنتاج عمل كوميدي مختلف عن السائد، إلى جانب مقدم البرامج الموهوب أحمد أمين، الذي كان محظوظاً للتعاون معه في هذا العمل.
وأشار حسني إلى أنه شعر عندما قرأ النص بأن الدور مفصل عليه، خصوصاً أن العمل يروي مغامرات «إبراهيم النويري»، الذي يجسد شخصيته، فهو الابن المدلل والوحيد للمليونير الراحل «طارق النويري» رائد صناعة الحلويات في مصر، والذي كان والده يحبه جداً لدرجة أنه وضع صوره وهو طفل على جميع منتجات الشركة، التي سميت أيضاً باسم «إيبو» الذي يشتهر به إبراهيم، ما أكسبه شهرة واسعة. إلا أن «إيبو» كان على خلاف دائم مع والده، وكان ينتظر وفاته ليرث أملاكه، وبعد وفاته لم يستطع الحصول على الميراث بسبب وضعه شروطا في «وصية» يجب أن يحققها «إيبو» لكي يحصل على الورث.
وتعد «الوصية» أولى تجارب أحمد أمين التلفزيونية، وحول ما إن كان يخشى منافسته في الدراما كما فعل في تقديم البرامج، أوضح حسني أن أمين لديه خبرة تلفزيونية وتمثيلية كبيرة، بحكم تقديم برنامجه «بلاتوه». وقال: «لم أخف إطلاقاً من التعاون مع أمين، خصوصاً أن نوعية البرامج التي نقدمها والتي تعتمد على «الاسكتشات» يغلب عليها العنصر التمثيلي، لذلك فإن أمين نجح من خلال «بلاتوه» في جذب انتباه المشاهدين من خلال «الاسكتشات» الكوميدية التي كان يقدمها، إلى جانب أنه كان لديه تجارب إخراجية سابقة في مسلسلات كرتونية، ما أهله لأن يكون ممثلا كوميديا بارعا».
وعن لعبه البطولة المطلقة في «الوصية»، أشار حسني إلى أنه لا يعتبر نفسه بطلا مطلقا في العمل، خصوصاً أن المسلسل حلقات منفصلة متصلة، بها الكثير من الحكايات المختلفة التي تقدم في كل حلقة بأبطال وضيوف شرف مختلفين، لكنه في الوقت نفسه يعد تواجده كبطل رئيس، مسؤولية كبيرة تقع على عاتقه، وتجعله يعمل ليلاً ونهاراً من أجل تقديم عمل قادر على المنافسة التي تشتد في رمضان.
وحول حبس نفسه في أدوار الكوميديا، أكد حسني أنه أراد في بداية دخوله عالم التمثيل التركيز على الكوميديا، التي تقبلها الناس منه من خلال برنامجه «أسعد الله مساءكم»، لكنه في الوقت نفسه لا ينكر أنه يريد تغيير جلده من خلال أدوار وشخصيات مختلفة، معترفاً أنه عرض عليه منذ فترة المشاركة في بطولة فيلم بدور تراجيدي، إلا أنه اعتذر بسبب انشغاله بتصوير فيلمه الجديد «البدلة» مع تامر حسني، ومسلسله «الوصية»، واعداً جمهوره بأن يخرج من قفص الكوميديا قريباً.

«أبوحفيظة مش هيموت»
انتهى أكرم حسني من تصوير الموسم الرابع من برنامج «أسعد الله مساءكم»، التي قدمه بشخصية أبوحفظية، ومن المقرر أن يعرض بعد رمضان، لافتاً إلى أنه سيتوقف عن تصوير مواسم جديدة لكي يتفرغ للسينما والتلفزيون، لكنه أكد في الوقت نفسه أن أبوحفيظة «مش هيموت»، خصوصاً بعد النجاح الكبير الذي حققه من وراء هذه الشخصية، فتوقفه عن تصوير أجزاء أخرى ليست سوى «استراحة محارب».