دنيا

دليل ممارسة الرياضة في رمضان

ينتهز أشخاص شهر رمضان لإنقاص الوزن، ورغم صعوبة اتباع حمية معينة، إلا أن اختصاصيين ينصحون بالتوازن في تناول الأطعمة وعدم الإكثار من الحلويات إلى جانب ممارسة الرياضة. ويعد الشعور بالتخمة الأكثر شيوعاً بين الصائمين بعد وجبة إفطار لا يمكن مقاومة أطايبها، وللتخلص من الغرامات الزائدة التي اكتسبوها خلال الإفطار، يجد الكثير أن رياضة المشي الحل الأمثل للتخلص من عسر الهضم. ولا ينصح الصائم بممارسة الرياضة خلال نهار الصيام، لأنها تسبب جفاف الجسم كما أن بذل مجهود جسدي، ومعدة الصائم فارغة يؤدي إلى هبوط الضغط ومعدل السكر في الجسم، ولاسيما إن كانت الرياضة تتطلب مجهودا، ويفضل أن يكون المشي بطيئاً، أما إذا كان جهاز المشي مزودا بمقياس نبضات القلب وحرق الدهون. فما على الشخص إلا اتباع الإرشادات المدونة أو استشارة المدرب الرياضي وإذا كان يرغب في حرق الدهون فيجب أن يتراوح مقياس نبضات القلب بين الـ 60 والـ 70. ومن الأخطاء الشائعة ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة، حيث يؤثر ذلك على الجهاز الهضمي ما يسبب ارتجاع المريء وحرقة في المعدة، ويسمح لمن يفطر على حبتي تمر وكوب لبن أو عصير ممارسة التمارين بعد صلاة التراويح على أن يتناول وجبة الإفطار الرئيسة بعد التمرين، أما إذا تناول وجبة الإفطار كاملة فعليه الانتظار ساعتين قبل ممارسة أي نشاط رياضي.

ندى زهير
مديرة إدارة التغذية المجتمعية بمستشفى توام / شركة صحة أبوظبي