عربي ودولي

ألمانيا تكشف عن سفر ألف إرهابي إلى سوريا والعراق

أعلنت الحكومة الاتحادية اليوم الأربعاء أن ما يزيد على ألف متشدد سافروا من ألمانيا إلى سوريا والعراق خلال الأعوام الماضية من أجل الانضمام لجماعات إرهابية هناك.
 
وجاء في رد للحكومة الألمانية على استجواب من الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني المعارض في البرلمان الألماني "بوندستاج" نشرته اليوم، أن هناك إشارات على أن نحو 170 إسلامي مشتبه فيهم منحدرين من ألمانيا لقوا حتفهم خلال أعمال قتال، أو في ظروف أخرى في سوريا أو العراق.


ولم يتضح من أغلب معلومات السلطات الألمانية عدد الأشخاص الذين انضموا من بين هؤلاء لتنظيم "داعش" ولجماعات أخرى.


ولم يتسن لأجهزة الأمن الألمانية في جميع الحالات التأكد من أن الأشخاص الذين تركوا ألمانيا وصلوا أيضا إلى وجهتهم.


وكان تحليل أجرته أجهزة الأمن الألمانية في خريف عام 2016 أظهر أن 35 بالمائة من المتشددين الذين غادروا ألمانيا لا يحملون سوى الجنسية الألمانية، و27 بالامئة منهم لديهم جنسية مزدوجة، وأن أكبر مجموعة من الأجانب غادرت ألمانيا إلى مناطق حرب كانت من الأتراك.