دنيا

شيماء المرزوقي تستعيد ذكريات اللقاءات العائلية

شيماء المرزوقي

شيماء المرزوقي

أشرف جمعة (أبوظبي)

تعيش الكاتبة شيماء المرزوقي مشاعر خاصة طوال شهر رمضان المبارك، وهو ما ينعكس عليها بشكل إيجابي، فعامل الزمن لديها في هذه الأيام المباركة يختلف عن بقية أيام العام، إذ توجد واجبات ومهام جديدة تسعى إلى إنجازها ضمن طقوسها الرمضانية التي تحرص عليها بشكل مستمر، فهي تعيش أجواء خاصة غير نمطية، تجعلها في حالة تواصل مع الأهل والأقارب.

أجواء الألفة
وتقول المرزوقي: «الأجواء خلال أيام شهر رمضان المبارك تختلف تماماً عن بقية أيام العام»، لافتة إلى أنه بعد صلاة العشاء والتراويح تنشط اللقاءات العائلية، وزيارة الأقارب والتواصل الاجتماعي بصفة عامة، وأنها تخصص وقتاً للقراءة والكتابة بعد صلاة العصر، مشيرة إلى أن فترة قبل غروب الشمس قبل الإفطار، وقبل أذان الفجر، أنسب الأوقات لديها لقراءة القرآن الكريم.
وتبين أنها تشعر في هذه الأيام بأجواء الألفة والبساطة والعفوية بين الناس، حيث التواصل بمودة بين الجيران وبعضهم بعضاً، إذ جرت العادة أن يرسل الجيران بعضاً من مائدتهم كنوع من تبادل الأطباق بينهم، مشيرة إلى أن الزمن لا يطمس مثل هذه العادات العفوية التي يحرص عليها المجتمع الإماراتي طوال أيام هذا الشهر الفضيل، فهي لا تزال موجودة بين أبناء الفريج الواحد، والكثير من المناطق.

صلة الرحم
وترى أن أهم ما يميز أيام الشهر الفضيل أنه يجمع الأسرة على مائدة الإفطار، هذه المائدة التي تختلف أطعمتها عن كل أيام السنة، خصوصاً أن الجلوس إليها وسط الأهل يبث روح السعادة، وكذا هي الحال عند حلول السحور، حيث يجتمع أفراد الأسرة، وتدور بينهم الأحاديث الممتعة، والتي تستعيد ذكريات رمضانية ماضية، وتورد أنه في رمضان تكثر المهام منذ لحظة الاستيقاظ وحتى الخلود للنوم، وأن ساعات النوم في الغالب تكون محدودة، نظراً لزيادة الحركة التي تعد نوعاً من ممارسة الرياضة، فضلاً عن التركيز على جوانب العبادي، وصلة الرحم، ولقاء الصديقات، والكتابة والقراءة قدر المستطاع.

مجالس رمضانية
وتشير إلى أنه خلال أيام هذا الشهر الفضيل، تقام فعاليات ثقافية ومعرفية عدة، وندوات وورش، وتكون الحياة أكثر نشاطاً، وتكثر المجالس الرمضانية لكونها من العادات ذات الطابع الاجتماعي.. وتحاول قدر المستطاع أن تلبي الدعوات التي تتلقاها لحضور مثل هذه المجالس، لكونها فرصة لالتقاء الوجوه، وأن المناسبات الاجتماعية لها الأولوية في الأيام الرمضانية الذي يحاول الجميع فيه في التقرب إلى الله.